قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجع الإقراض العقاري لدى البنوك البريطانية العام الماضي إلى أدنى مستوياته الصافية منذ عام 2000، وزادت عمليات السطو على البنوك للمرة الأولى في سبع سنوات، في الوقت الذي تضرر فيه الاقتصاد جراء الركود.

وأفادت بيانات، نشرتها رابطة المصرفيين البريطانيين، أن صافي القروض العقارية لدى البنوك البريطانية انخفض إلى 36.3 مليار جنيه إسترليني، (54.9 مليار دولار) العام الماضي، مقارنة مع 59.4 مليار إسترليني في العام السابق، ونحو 80 ملياراً في 2006.

وأظهرت بيانات الرابطة أن عدد عمليات السطو على البنوك بلغ 114 عملية العام الماضي، بزيادة 10% مقارنة مع 2008.
لكن مستوى عمليات السطو ظل منخفضاً، مقارنة مع المستويات التاريخية، وخلال الركود الأخير حدثت 684 سرقة عام 1991، و847 في 1992.

وقفزت الهجمات على ماكينات الصراف الآلي في بريطانيا بنسبة 30% العام الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 241 هجوماً، منها 28 هجوماً على ماكينات بعيدة عن مقار البنوك.