قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغت أرباح العربية للطيران خلال الربع الثاني من 2010، 50 مليون درهم، بانخفاض 44 % مقارنة بـ90 مليون درهم في الفترة نفسها من 2009.

الشارقة - إيلاف: أعلنت quot;العربية للطيرانquot; الأحد عن نتائجها المالية للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو (حزيران) 2010، حيث تعكس هذه النتائج استمرار ربحية الشركة خلال الفترة الماضية التي اتسمت بانخفاض العائدات في قطاع الطيران العالمي.

وبلغ صافي أرباح الشركة خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو 2010، 50 مليون درهم، بانخفاض نسبته 44 % مقارنة بنحو 90 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي. يأتي هذا الانخفاض في الأرباح في وقت شهد فيه قطاع الطيران العالمي تراجعاً في الأداء، نتيجة لتأثره بالمتغيرات التي شهدتها الأسواق، التي تمثلت بارتفاع أسعار النفط وزيادة الضغط على هوامش الربح.

كما بلغ مجموع الإيرادات التي حققتها quot;العربية للطيرانquot; خلال الربع الثاني من العام الحالي 485 مليون درهم، بزيادة قدرها 6 % مقارنة بنحو 458 مليون درهم في الفترة نفسها من العام 2009.

وقدمت الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي خدماتها لـ 1.108.310 مسافر، بارتفاع بلغت نسبته 11% مقارنة بـ 1.002.394 مسافر خلال الفترة عينها من العام 2009. وخلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو 2010، وصل معدل إشغال المقاعد، أو نسبة عدد المسافرين إلى عدد المقاعد المتاحة، إلى 82% بزيادة قدرها 4% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة quot;العربية للطيرانquot; quot;تواصل الشركة تحقيق أرباح مستمرة، إلى جانب معدل إشغال مرتفع وازدياد مضطرد في حركة المسافرين. وتعكس هذه النتائج متانة وحيوية نموذج الأعمال الذي تتبعه quot;العربية للطيرانquot; واستراتيجية التوسع التي تتبناها على المدى الطويلquot;.

وأوضح أن quot;العربية للطيران شرعت في دخول مرحلة من النمو الأساسي، حيث أصبحت اليوم تدير عملياتها من ثلاثة مراكز رئيسة في المنطقة. ونحن نركز في الوقت الراهن على الاستمرار في توسيع نطاق عملياتنا، إلى جانب تعزيز عروض القيمة مقابل المال التي نقدمها وتطوير منتجاتنا المبتكرة في الوقت عينهquot;.

وفي الربع الثاني من العام الحالي 2010، أطلقت quot;العربية للطيرانquot; عملياتها من مركزها الثالث في الأسكندرية، في مصر. وتسيّر الشركة رحلاتها إلى 65 وجهة عبر أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا من ثلاثة مراكز عمليات رئيسة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر. كما أعلنت الناقلة الاقتصادية أخيراً عن إطلاق أول ناقلة اقتصادية في الأردن، والتي تم تأسيسها كمشروع مشترك بالتعاون مع quot;مجموعة طنطشquot;.