قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: ستصدر إيران سندات خزينة بما يعادل ثلاثة مليارات دولار في السوق الداخلية من الآن وحتى آذار (مارس) 2011 لتمويل تطوير حقل فارس الجنوبي البحري للغاز، كما نقلت وكالة شانا المتخصصة اليوم الأحد عن مسؤول في قطاع النفط.

وقال علي وكيلي المدير العام لشركة نفط وغاز فارس إن quot;دفعة أولى من هذا القرض بقيمة 500 مليار ريال (نحو 500 مليون دولار) ستطرح في 21 آب/أغسطس، ودفعة ثانية بالمبلغ نفسه في 11 أيلول/سبتمبرquot;. وسيتم طرح أربعة أقساط أخرى قبل نهاية السنة الإيرانية (20 آذار/مارس 2011). وهذه السندات، وهي لمدة ثلاث سنوات بفائدة سنوية 16%، ستضمنها شركة النفط الوطنية.

يأتي الإعلان عن هذا القرض الداخلي في الوقت الذي قررت فيه الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا وكندا فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران، تحظر خصوصاً أي استثمار أو تعاون في قطاع الطاقة. وتواجه طهران صعوبات في تمويل مشاريعها للتنمية الغازية والنفطية، بسبب الحظر المالي والمصرفي الغربي، وأيضاً بسبب انصراف الشركات الغربية التي أوقفت الاستثمار في أي مشاريع جديدة في إيران.

وفي أيار/مايو الماضي، اعترف وزير النفط مسعود مير كاظمي بأن بلاده تواجه حالياً quot;نقصاً في التمويل لتنفيذ مشروعات مختلفةquot; مقدراً بـ200 مليار دولار حجم الاحتياجات الكلية للاستثمار في قطاع الطاقة الإيراني خلال الفترة من 2010 إلى 2015. ومنذ آذار/مارس الماضي طرحت إيران بالفعل في الأسواق الدولية قرضين بإجمالي مليار يورو على ثلاث سنوات وفائدة 8% لتمويل مشاريع حقل فارس الجنوبي.

وأشار وكيلي إلى أنه quot;سيتم طرح سندات خزينة بإجمالي ثلاثة مليارات يورو (في الأسواق الدولية) خلال السنة الإيرانية الجاريةquot;، إضافة إلى قرض وطني بثلاثة مليارات دولار. وأوضح أنه quot;سيتم استثمار 40 مليار دولار خلال السنوات المقبلة لاستكمال تطويرquot; حقل فارس الجنوبي في الخليج، وهو المشروع الرئيس للحكومة، الذي أنفق عليه حتى الآن نحو 30 مليار دولارquot;.