قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: استطاعت البورصة المصرية تعويض جزء من خسائرها التي منيت بها أمس، لترتفع في ختام تعاملات اليوم الخميس، تقودها أسهم شركة أوراسكوم تليكوم، وسط عمليات شراء قوية من مستثمرين أجانب، عززت من أداء الأسهم القيادية على خلفية تجدد أنباء عن قرب حسم صفقة محتملة للبيع أو للإندماج بين شركة أوراسكوم وفيمبليكوم للإتصالات الروسية.

وقفز مؤشر البورصة المصرية الرئيس quot;إيجي إكس 30quot; بنسبة 1.09 %، ليصل إلى 6474.45 نقطة، بدعم من الإرتفاع القوي لسهم أوراسكوم تليكوم، الذي بلغ 5.57 جنيه.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة quot;إيجي إكس 70quot; بنسبة 0.92 %، ليبلغ 606.58 نقطة. وامتدت الإرتفاعات إلى مؤشر quot;إيجي إكس 100quot; الأوسع نطاقاً، ليضيف نحو 0.94 % إلى قيمته، مسجلاً 1009.49 نقطة.

كما بلغت أحجام التداول خلال التعاملات نحو 739.224 مليون جنيه، تركزت معظمها في الأسهم القيادية والكبرى، بدعم من نشاط الأجانب والمؤسسات وصناديق الإستثمار.

وقال وسطاء في السوق إن تجدد الأنباء بشأن بيع الشركة أو اندماجها مع شركة الإتصالات الروسية عزز من الأجواء الإيجابية في سوق الأسهم المصرية. وكانت تقارير صحافية قد ذكرت أن مجموعة فيمبليكوم الروسية ستناقش اليوم صفقة لشراء حصة في شركة أوراسكوم تليكوم، في الوقت الذي لم تعلّق الشركة بالنفي أو بالتأكيد.