قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين:تم خلق 22 مليون وظيفة في الصين حتى الآن من حزمة التحفيز الحكومية البالغة 4 تريليونات يوان ( 595.4 مليار دولار اميركي ) التي ضخت في الاقتصاد منذ بداية الأزمة المالية الدولية.صرح بذلك يين وي مين وزير الموارد البشرية والضمان الاجتماعي في اجتماع منتدى التعاون الاقتصادي لاسيا والباسيفيك ((ابيك)) الوزاري الخامس لتنمية الموارد البشرية المنعقد هنا اليوم الخميس.وقال يين ان الحكومة الصينية تنظر الى نمو التوظيف على انه في غاية الاهمية لانه يساعد في الحفاظ على معيشة المواطنين ويساعد على تحسينها ويساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.وبحسب الوزير فإن التركيز الرئيسي للحكومة الصينية ينصب على خلق وظائف والحفاظ عليها مع هدف الوصول الى التوظيف الكامل.وساعدت البلاد المؤسسات الأشد تضررا من الازمة على الابقاء على الوظائف عبر السماح لها بتأجيل مدفوعات الضمان الاجتماعي. وقللت الحكومة ايضا من معدلات مساهمات الضمان الاجتماعي وقدمت معونات ضمان اجتماعي لتلك الشركات.وغطت هذه الخطوة 1.6 مليون من المؤسسات الأشد تضررا في عام 2009، وابقت على 60 مليون وظيفة ، تبعا ليين.غير ان الوزير افاد بأن quot; الصين تواجه تحديا جديدا مع تطور سوق العمالة. وبالاخص ، تتزايد ضغوط توظيف الشباب مع دخول الباحثين عن عمل في الحضر سوق العمالة لاول مرة وتطلع العمال الريفيين الشباب الى وظائف غير زراعية في المدنquot;.ويشارك مسئولون عن الموارد البشرية من 21 دولة عضوة في منتدى التعاون الاقتصادي لاسيا والباسيفيك (ابيك) في هذا الاجتماع الذي خصص لتقديم منصة لجميع الاعضاء المشاركين لاستكشاف سبل مواجهة تحديات الازمة المالية الدولية وتحقيق نمو شامل.