قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: كلف الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف الحكومة بوضع عقيدة لأمن الطاقة وتحديد التدابير الملحة لتحقيقها.وقال ميدفيديف في اجتماع مجلس الأمن الروسي اليوم الاثنين: quot;من البديهي أننا نحتاج إلى منظومة كاملة من التدابير التي تسمح بتنظيم الأمور وتتيح تحديث قطاع الوقود والطاقة الروسيquot;.وأعلن الرئيس ميدفيديف أيضا عن ضرورة تحديث منشآت قطاع الوقود والطاقة الروسي وبنيته التحتية بشكل عام، وأيضا توفير إمكانيات للعمل بالتوازي بين شبكات الكهرباء الروسية والأجنبية، إذا كان ذلك نافعا.

وأضاف أن quot;المسألة الجوهرية هي تحديث منشآت البنية التحتية لقطاع الوقود والطاقة ككل وانتقالها إلى نموذج تحديثي للتطورquot;.وتابع قائلا: quot;يجب إنشاء شبكات توليد طاقة جديدة حديثة وتوفير إمكانيات لعملها بالتوازي مع نظم الطاقة بالدول الأجنبية، حيث يعود ذلك علينا بالنفعquot;.وأوضح ميدفيديف أن الاحتياطات المؤكدة من النفط والغاز في روسيا تُستنفد تدريجيا، ولكنها لا تزال كافية إلى حد كبير. وقال الرئيس إن استنفاذ قدرات روسيا من النفط والغاز لاسيما في مجال الطاقة الكهربائية قد يؤدي إلى خلل في إمدادات الطاقة وحدوث كوارث تكنولوجية. وأكد أن قطاع الوقود والطاقة يؤثر على البيئة أيضا.