قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال وزير الطاقة الروسي إن هناك ميلاً جزائريًا لعدم الاحتفاظ بأصول quot;بي. بيquot; في البلاد بسبب التحديات التكنولوجية التي ينطوي عليها تطويرها.


موسكو: قال وزير الطاقة الروسي سيرجي شماتكو اليوم الجمعة إن هناك ميلاً في الجزائر لعدم الاحتفاظ بأصول شركة بي. بي في البلاد، بسبب التحديات التكنولوجية التي ينطوي عليها تطويرها.

وقال إن شركة النفط الروسية تي.إن.كيه-بي.بي، وهي الذراع الروسية التابعة لشركة بي.بي، ترغب في هذه الأصول إن تخلت عنها الجزائر. وأضاف للصحافيين quot;القرار سيتوقف على فهمهم للحلول التكنولوجيةquot;.

وأشار إلى أن quot;الميزة التي تتمتع بها تي.إن.كيه-بي.بي تتمثل في علاقاتها بالمؤسسات وفي قدرتها على توفير هذه التكنولوجياتquot;.
مؤكدًا أن الجزائر لا تبدي الآن ميلاً لأن تستحوذ شركة الطاقة الحكومية سوناطراك على هذه الأصول.

وكانت بي.بي قد عرضت عددًا من الأصول في أنحاء متفرقة من العالم للبيع للمساعدة في تمويل عملية تطهير بقعة النفط التي تسبب فيها حفار لها في خليج المكسيك هذا العام.

على صعيد آخر، قال شماتكو إن روسيا تتطلع في إطار الخطط المكثفة لتوسيع نطاق التعاون في قطاع الطاقة مع الصين لمضاعفة صادرات الفحم إلى 20 مليون طن سنويًا.