قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: انخفض تضخم أسعار المستهلكين السنوي في مصر لأدنى مستوى في أربع سنوات في أكتوبر مما يخفف الضغوط على الحكومة الانتقالية التي تولت السلطة بعد ثورة شعبية في وقت سابق هذا العام اندلعت جزئيا بسبب ارتفاع أسعار الغذاء، حسبما نشرت رويترز. وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يوم الخميس ان تضخم أسعار المستهلكين في المدن بلغ 7.1% على أساس سنوي في أكتوبر منخفضا عن 8.2% في سبتمبر أيلول مسجلا أدنى مستوى منذ نوفمبر 2007.

وهبط التضخم السنوي الأساسي..الذي يستثني السلع المدعمة والمتقلبة مثل الخضراوات والفاكهة..إلى 7.5% خلال العام حتى أكتوبر من 7.95% في سبتمبر بحسب ما نشره البنك المركزي المصري على موقعه الالكتروني يوم الخميس. وقال جهاز الإحصاء إن مؤشر أسعار المستهلكين في المدن بلغ 119.2 في أكتوبر مقابل 111.3 قبل عام.