قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكد التقرير الاسبوعي للبورصة المصرية أن مؤشراتها شهدت ارتفاعات غير متوقعة وسط تعاملات مدعومة من عمليات شراء واسعة للاسهم من المؤسسات وصناديق الاستثمار العربية والأجنبية فيما تخللها عمليات بيع لجني الارباح.وذكر التقرير الصادر هنا اليوم أن البورصة المصرية استردت نسبة كبيرة من خسائرها التى منيت بها منذ بداية (ثورة 25 يناير) والتي بلغت ما يزيد عن 105 مليارات جنيه.ولفت الى ان رأس المال السوقي للأسهم المقيدة الاسبوع الماضي سجل 408 مليارات جنيه بارتفاع قدره تسعة في المئة مقابل 374 مليار جنيه لتعاملات الاسبوع الماضي التي اقتصرت على جلستين.


وأشار التقرير الى أن مؤشرات البورصة ارتفعت بشكل جماعي وحقق المؤشر الرئيس للسوق (إيجي إكس 30) في أسبوع ارتفاعا بلغت نسبته عشرة في المئة ليصل الى 5434 نقطة.وارتفع مؤشر الأسهم المتوسطة (إيجي إكس 70) بنسبة 14 في المئة ليبلغ 575 نقطة أما مؤشر (إيجي إكس 100) فحقق 13 في المئة ووصل الى 924 نقطة.وذكر أن إجمالي قيمة التداول بلغ 2ر6 مليار جنيه في حين بلغت كمية التداول 772 مليون ورقة منفذة من خلال 170 ألف صفقة.
وأوضح أن تعاملات المصريين بلغت نسبتها 41 في المئة من إجمالي تعاملات السوق واستحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 50 في المئة والعرب على النسبة المتبقية.


وبلغت قيمة مبيعات الأجانب غير العرب 316 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي شراء بقيمة 20 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات. ولفت التقرير إلى قرار هيئة الرقابة المالية عودة زمن جلسة التداول في البورصة إلى معدلها الطبيعي بواقع اربع ساعات اعتبارا من الأحد المقبل وتبدأ اعتبارا من العاشرة والنصف صباحا وحتى الثانية والنصف ظهرا.