قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما:أظهر تقرير حكومي إيطالي ان البلاد خسرت ربع ميلون وظيفة في العامين الماضيين وان حوالي نصف السكان يعانون من خطر الإنزلاق في الفقر في وقت توقف النمو في الإنتاج. ونقلت وكالة آكي الإيطالية ان التقريرالسنوي للمعهد الوطني للإحصاء إيستات بعنوان 'حالة البلاد عام 2010' والذي تم عرضه امس الاثنين ان عدد العاطلين عن العمل فقد وصل العام الماضي إلى مليونين ومئة الف وهو أعلى معدل منذ العام 2002'، في حين انخفض معدل الإستخدام بين المهاجرين من 64.5' في العام 2009 إلى 63.1' في العام الماضي.


وقال التقرير إن التسرب الدراسي أي عدد الطلبة في سن التعليم الالزامي الذين لا يذهبون للمدرسة بلغ 18.8' العام الماضي، لافتاً إلى وجود جامعتين ايطاليين فقط بين افضل مائتي جامعة' على مستوى العالم.
وحذر التقرير من ان 'نحو ربع السكان يعانون من خطر الفقر أو الاستبعاد الإجتماعي وهم حوالي 15 مليون شخص وهي نسبة أعلى من المتوسط في الاتحاد الأوروبي التي تبلغ 23.1''. وبخصوص فرص العمل أظهر التقرير 'فقدان 532 ألف وظيفة خلال عامي 2009 و2010 نصفهم بالجنوب الإيطالي (الأكثر فقراً) بينما فقد الشمال الغني 222 ألف وظيفة وبقي حال أقاليم وسط ايطاليا بدون تغيير' كبير.


وقال التقرير ان 'العشر سنوات الاخيرة كانت عقداً مفقوداً لم ينم فيه الإنتاج وشهد ضعفاً في الإقتصاد غطى كامل نظام الإنتاج' بالبلاد. ونما الاقتصاد الإيطالي بنسبة 0.1' فقط خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2010، مع تعرض الصادرات لنكسة بسبب الأزمة الاقتصادية بعد أن انكمش الاقتصاد في العام 2009 في خضم الأزمة بنسبة 5.1' وهي اعلى نسبة تراجع في اكثر من 6 عقود.