قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طمأنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المودعين الألمان بأن أموالهم في أمان رغم أزمة منطقة اليورو.


برلين: طمأنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مودعي الأموال الألمان في البنوك الألمانية بأن أموالهم في أمان كامل رغم الأزمة الحادة التي يمر بها اليورو حالياً.

وقالت ميركل اليوم في لقاء مع التلفزيون الألماني أن quot;اليورو جزء من الهوية الأوروبيةquot;، مبينة أن الهدف الراهن يتمثل في تقليص الديون وتحسين القدرة على المنافسة بين المؤسسات المالية والاقتصادية الأوروبية، مشيرة إلى أن أوروبا تشهد تفاوتا في القدرات الاقتصادية.

وأضافت quot;نود أن تقوم العديد من الدول بإجراء إصلاحاتها بنفسهاquot;.

وأبدت ميركل ثقتها بأن القمة الخاصة بمناقشة أزمة اليورو التي تعقد يوم الخميس المقبل ستتوصل إلى نتائج ملموسة، مؤكدة أنها لن تشارك إلا في لقاء رؤساء دول وحكومات منطقة اليورو التي تضم 17 دولة وذلك إذا تبين أن هذه القمة يمكن أن تتوصل إلى نتيجة فعلية.

وبدت المستشارة الألمانية متشككة في جدوى جدولة ديون اليونان ،لافتة إلى أن quot;مثل هذه الجدولة ستؤثر سلبا لأنها ستدفع دولا أخرى إلى عدم بذل الجهد في تقليص ديونهاquot;.وقالت quot;نحن مهتمون بأن تقف اليونان على قدميها مرة أخرىquot;.

وبخصوص الانتقادات الموجهة إلى وكالات التصنيف المالي قالت المستشارة ميركل إن المشكلة تكمن في الديون ذاتها وليس في وكالات التصنيف، مشيرة إلى أن هذه الوكالات quot;تزيد المشكلات تفاقما في اللحظات الحرجةquot;.