قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: ذكرت مجلة (دير شبيغل) الإخبارية الألمانية على موقعها بشبكة الإنترنت أن إيطاليا طلبت من الحكومة الألمانية الموافقة على مضاعفة المبلغ المخصص لحزمة إنقاذ العملة الأوروبية، المعروفة باسم آلية الاستقرار الاوروبي (إي.إس.إم). وذكر الموقع أن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي طالب حكومة برلين بمضاعفة المبلغ المخصص لإنقاذ اليورو من 500 مليار إلى الف مليار يورو. وبرر مونتي مطلبه بأن مثل هذا الإجراء من شأنه أن ينشئ الثقة في عملة الاتحاد الأوروبي الأمر الذي يجعل الفوائد على قروض الدول تنخفض عن وضعها الحالي. وأعرب مونتي عن تأييد بقية الدول الأوربية التي تعاني من مديونيات عالية مثل أسبانيا والبرتغال له في مطلبه هذا.


وذكر مونتي أن فرنسا أيضا تنادي بأن تسهم ألمانيا من خلال وضعها المالي والاقتصادي القوي في صالح دعم العملة الأوربية، مبينا أن رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي اقترح حلا وسطا للأزمة، يقضي بأن تستغل المخصصات المالية التي لم تستخدم في صندوق الاستقرار السابق لصالح الصندوق الجديد وهو آلية الاستقرار الاوروبي 'إي إس إم' كإضافة لما تقرر تخصيصه له، الأمر الذي سيرفع حصيلة الصندوق إلى حوالي 750 مليار يورو. كانت القمة الأوروبية الأخيرة والتي عقدت في بداية كانون ثان/ديسمبر الماضي اتفقت على أن لا تتم مراجعة ميزانية الصندوق إلا في آذار/مارس المقبل.