قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: رحب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بحذر الاثنين بقرار الاتحاد الاوروبي فرض حظر نفطي على ايران في محاولة لاجبارها على وقف برنامجها النووي.

وقال في مستهل اجتماع لحزب الليكود اليميني الحاكم الذي يتزعمه quot;اليوم قرر الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على صادرات النفط الايرانيquot;.

واضاف quot;واعتقد ان هذه خطوة في الاتجاه الصحيحquot; مشيرا الى انه quot;من المستحيلquot; معرفة النتيجة التي ستسفر عنها مثل هذه العقوبات.

وقال quot;من الضروري الضغط على ايران بشدة وبسرعة، وعلينا ان نتفحص هذه العقوبات في ضوء نتائجها. وحتى اليوم، تواصل ايران انتاج اسلحة نووية دون اعاقةquot;.

وجاءت تصريحاته بعد وقت قصير من موافقة اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروكسل على فرض عقوبات على الصادرات النفطية الايرانية وعقوبات مالية من اجل الضغط على طهران بسبب برنامجها النووي ودفعها الى العودة الى المفاوضات.

وصرح دان ميريدور نائب رئيس الحكومة والمكلف اجهزة الاستخبارات للاذاعة العسكرية ان quot;تشديد هذه العقوبات واللهجة التي اعتمدها الاوروبيون مهمة لانها تؤكد لايران انه من غير المقبول ان تواصل برنامجها النوويquot;.

واضاف ميريدور ان quot;على ايران ان تدرك ان هناك تصميم على منعها من امتلاك السلاح النوويquot;.

وتابع ان quot;النظام الايراني قلق من عواقب هذه العقوبات التي يمكن ان تحقق نجاحاquot;، الا انه اقر في الوقت نفسه بانه كان يفضل لو تم تطبيق تلك العقوبات quot;بشكل اسرعquot;.

وكان الاتحاد الاوروبي جمد اصول 433 شركة و113 فردا بالاضافة الى فرض قيود على التجارة والاستثمارات في قطاعي النفط والغاز.