قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلنت السلطات الإسرائيلية، الأحد، عن نيتها، تعليق المستحقات الضريبية للجانب الفلسطيني، في آخر خطوة تصعيدية يعبر فيها الجانب الإسرائيلي عن رفضه للقرار الأممي بتحويل صفة فلسطين إلى دولة غير عضو بصفة مراقب.
وجاء هذا الإعلان على لسان وزير المالية الإسرائيلي، يوفال شتاينيتص، مؤكدا على أنه ينوي تعليق تحويل المستحقات الضريبية إلى السلطة الفلسطينية خلال الشهر الجاري رداً على التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة، بحسب ما أورده تقرير نشر على موقع الإذاعة الإسرائيلية.
وجاء في التقرير وصف الوزير شتاينيتص التوجه الفلسطيني بعملية استفزازية تهدف إلى دفع إقامة دولة فلسطينية دون الاعتراف بإسرائيل أو تحديد مناطق منزوعة السلاح أو وضع ترتيبات أمنية.
وأكد الوزير على انه سيتم اقتطاع مبالغ مالية من المستحقات الضريبية لسد ديون السلطة خاصة لشركة الكهرباء القطرية.
وأشار شتاينيتص إلى أن إسرائيل كانت قد أوضحت أن التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة سيجلب ردا إسرائيليا.
ومن جهته عقب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، في الاجتماع الأسبوعي له مع طاقمه الوزراي، على قرار الأمم المتحدة المتعلق بتغيير صفة فلسطين على أنه quot;اعتداء على الصهيونية،quot; مؤكدا على أن إسرائيل quot;ستعزز من بناء مستوطناتها.quot;