: آخر تحديث

أمام ترامب خائفون من التعبير عن خوفنا!

جميع الدول العربية، قدمت تهنئة مباركة للرئيس الأمريكي القادم دونالد ترامب. وأردفت تهنئتها بكلمات رقيقة تتطلع فيها الى تعاون كامل وتطوير للعلاقات مع الإدارة الجديدة التي ستتشكل. لكنها عبارات مجاملة تخفي خوفا وقلقا نعجز عن البوح به. العالم مصدوم، والشعوب العربية مصدومة، وقيادتها مصدومة. لكن ضعف هذه الأخيرة،يجعلها خائفة من التعبير عن خوفها.

نحن أضعف من دول كثيرة لم تتردد في التعبير عن قلقها من فوز ترامب. حتى في أفريقيا وبعض الدول اللاتينيةكانوا اكثر جرأة منا. أما الدول الاوروبية فلم يتردد قادتها بالإعلان صراحة عن قلقهم وخوفهم وارتيابهم من قدومترامب الى السلطة. الرئيس الفرنسي، المستشارة الألمانية ووزير خارجيتها، رئيسة الوزراء الاسكتلندية، والشعب الأوروبي في أكثريته، كلهم عبروا عن مخاوفهم بلا تردد،ودون الإختباء وراء كلمات دبلوماسية لا تغني ولا تسمن من جوع.

إن قلنا إن وضعنا العربي الضعيف يحتم علينا اخفاء مشاعرنا وخوفنا، فإن اوروبا تحتاج الى إمريكا اكثر منا،ومصالحها معها اعظم من مصالحنا، وارتباطها بواشنطنأقوى من ارتباطنا نحن، ومع هذا لم يتردد احد من الزعامات الأوروبية في التعبير عن قلقه وخوفه، كما لو أنه يقول "ليتك ما كنت يا ترامب".

يتفق كثير من المحللين على أن فوز ترامب يعود الى تركيزه على البيت الداخلي. على إعادة بناء امريكا قوية. وليتنا في الدول العربية ننصرف الى الأمر ذاته، بدلا من التطلع الى رضى ساكن البيت الأبيض. وليت امريكا حقيقة تنصرف الى البيت الداخلي وتدع العالم العربي في حاله. فيقيني أن العالم كله، لا نحن فقط، سيكون أكثر سلاما دون تدخل العم ترامب هنا وهناك. نعم، لنتمنى للرئيس القادم كل توفيق، احتراما لقرار الشعب الذي اختاره. لكن من حقنا كدول عربية، ان نعبر عن خوفنا. ان نقول "إن هذا الذي سيدخل البيت الأبيض قد يجعل أيامنا سوداء". كان عليه ان يسمع رأينا صراحة، كان عليه ان يعرف ما صار إليه حالنا بسبب السياسات الأمريكية الهوجاء، علًه لا يكررها.

ربما قال أحدهم لنعطي الرجل فرصته قبل ان نحكم عليه. وأجيب على ذلك بأني شخصيا لست ضده، ومن حق الرجل ان يثبت حسن نيته. لكن أفكاره التي طرحها تكشف عن جملة نوايا سيئة منذ الآن. وحتى لو لم ينفذ وعوده وتهديداتهفيكفي أنه استخدمها كورقة قد توقظ فتنة داخل امريكا نفسها، ثم ندفع نحن ثمن مداواة جراحها التي لا دخل لنا فيها.

لم أسمع قائدا عربيا واحدا يقول نعم، نحن قلقون، يقولنعم، نحن خائفون، في حين أننا نحن، ونحن تحديدا، نملك كل الحق في التعبير عن كل ما في الدنيا من خوف وقلق. فلئن قادنا رؤساء امريكيين أقل هوجا ورعونة من ترامب الى كارثة، فإلى أين سيمضي بنا هذا الأخير؟

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العملاء يهنئون سادتهم
تصرف متوقع منهم - GMT الخميس 10 نوفمبر 2016 13:09
لا غرابة في الامر هذه انظمة وظيفية عميلة للغرب منذ زمن بعيد فلابد لها ان تهنئ اسيادها أولاً بأول .
2. نهدي دعاة اللبرالية
والنسوية العربية التالي - GMT الخميس 10 نوفمبر 2016 15:29
مهداة للبرالية و العلمانية الملحدة العربية. ان ‏ديمقراطية عمرها اكثر من ٢٢٥ سنة وعندهم جميع قوانين مساواة المرأة بالرجل لم تستطع حتى الأن انتخاب امرأة تحكمهم ؟؟! ‏القوانين شيء والممارسة شيء اخر والانتخابات الامريكية هذا يفضح دعاوي اللبرالية العربية كما تفضح النسوية العربية الملحدة ‏خسارة هيلاري تثبت لنا أن شعب بحجم أمريكا يدرك أن الولايات الكبرى لاتصلح لها امرأة وأن شعارات تمكينها إنما هي للتصدير إلى العالم الإسلامي فقط ‏ولأنهم مسيحيون فكتابهم الموصوف بالمقدس لا يسمح للمرأة بأن تكون صاحبة سلطة على الرجل ، والذكر عندهم رأس الكنيسة وكنائس البيض في أمريكا وجهت رعاياها الى انتخاب ذكر. لان الاناجيل تقول بذلك .
3. يا فتاح يا عليم
فول على طول - GMT الخميس 10 نوفمبر 2016 21:35
نبدأ بالرد على شيخ أذكى اخواتة - تعليق 1 و2 - ونرد على تعليق 2 أولا : يا شيخ ذكى لا داعى أن تفتى فى شئ تجهلة ويجعلك أضحوكة فى الموقع - انت مش ناقص ضحك عليك - ادم خلق أولا وقبل حواء ..واحواء اخذت من ضلع أدم أى من جسدة أى مكن جسمة ..فهمت ؟ و المسيحية تقول عند الزواج : يترك الرجل أباة وأمة ويلتصق بامراتة ويصير الاثنان واحد - أى رأس وجسد واحد ..فهمت ؟ ..وكما أن المسيح رأس الكنيسة هكذا الرجل رأس المرأة ..يعنى الرأس والجسد لا ينفصلان لأنهما انسان واحد ..فهمت ؟ أى يصير الرجل وزوجتة انسان واحد ...فهمت ؟ يعنى تشبية الرأس لا يعنى السيادة أو المريسة أو التسلط ...فهمت ؟ والكنيسة هى التى تتوج الملكات مثل الملوك منذ القديم جدا وحتى تاريخة ومثال ذلك : ملكة بريطانيا ..وهولندا وأسبانيا ...وروسيا قديما ..وغيرهم ...فهمت ؟ أى الكنيسة لا ترفض رئاسة المرأة للدولة ولا تتدخل فى الانتخابات وليس وصية على البشر من الأمريكان أو غيرهم ...الانتخابات الأمريكية كانت فى غاية النزاهة وأمام العالم كلة ..فهمت ؟ وننتقل الى التعليق الأول : أمة تائهة كما يقول خوليو العزيز والرائع دائما ...أمة لا تعترف أبدا بالفشل والكسل والغباء لكن تنسب كل فشلها الى الأخرين ...الغريب أن خير أمة يعرفون أن الغرب الكافر يتامر عليهم ومع ذلك ينجح الكفار فى التامر ويقع المؤمنون فى المصيدة ...هذا السيناريو يتكرر مئات المرات حسب أقوال الذين امنوا ...ألا يؤكد هذا على ذكاوة خير أمة ؟ طيب لماذا لا يفلح المؤمنون فى احباط حتى مؤامرة واحدة ؟ وشيخ أذكى اخواتة فى تعليق 1 يؤكد أن السبب هم الحكام أو الأنظمة العميلة للغرب ...طيب يا شيخ ذكى أليس هؤلاء الحكام هم أهلك وعشيرتك ومن المؤمنين ويحكموننا منذ 14 قرنا ؟ أليس هؤلاء الحكام من خير أمة ؟ طيب ألم يتعاون مفتى القدس مع هتلر ؟ ومرشد الاخوان مع روزفلت ؟ وحسن البنا مع الماسونية ..وحفيدة حسن رمضان سرق أموال الجماعة ؟ والمؤمنون فى الخليج لديهم معاهدة دفاع مشترك مع الأمريكان الكفار ؟ واذا كان الغرب الكافر يتامر عليكم فهذا حقة ..؟ ألا تريدون أنتم أن يصير الدين كلة للة وتتامرون على العالم كلة وتريدون قتالهم وقتلهم ؟ لماذا لا يعاملكم الغرب أو غيرهم بالمثل ؟ يتبع
4. Salam
عبد الحليم حافظ - GMT الخميس 10 نوفمبر 2016 21:49
الحكام العرب ومن يستفيد من ورائهم وحاشيتهم وبعض دول الخليج وايران تخاف من ترامب..و لكن الشعوب لا تخاف...انا شخصيا لا اخاف منه ابدا لانه يعرف ما يريد اما اوباما كما قال لي صديق سوري فهو باطني مثل العلويين بسوريا يقول شيء و يفعل عكسه...صديقي السوري قال مهما حدث في العالم كله في عهد ترامب ليس مثل الذي يحدث بسوريا...فليحدث ما يحدث....واريد ان اقول اذا اراد ترامب ان يحارب العالم الاسلامي..فليفعل...نحن مسلمون وهذا اذا قدرنا وسنحاربه حتى اخر مسلم...ولكن هذا لن يحدث و سترون بالمستقبل انه افضل من اوباما الذي اصبح مسخرة..
5. يا فتاح يا عليم
فول على طول - GMT الخميس 10 نوفمبر 2016 21:59
أذكى اخواتة نسى رئيسة وزراء بريطانيا ..والمانيا ..ورئيسة البرازيل وملكة هولندا ..والارجنتين ..استراليا ....الدنمارك - مارجريت الثانية - سويسرا - ليتوانيا - مالطا - ونكتفى بذلك يا شيخ ذكى . ونعود للتعليق على المقال . هناك مقولة تقول : أن العرب أو المؤمنين لا يعرفون يحكمون أنفسهم ولا يريدون أن يحكمهم أحد ...مصيبتكم يا هانى أنكم لا تعرفون أن بلادكم هشة هشاشة اللبن الرايب بسبب تعاليمكم العنصرية أولا وبسبب التناسل والنكاح والانجاب بغير حساب ..وتعاليم عفا عليها الزمن تقدسونها حتى تاريخة - مثنى وثلاث ورباع ..وتفخيذ وحوريات وولدان ..والشهيد لة 72 حورية ويشفع لسبعين من أهلة الخ الخ - ولا تنتجون شيئا غير الارهاب ..هذا هو أصل الخوف ولا تجرأون على الاعتراف بالحقيقة ....اذا تدخل الغرب لمساعدتكم تشككون فى نواياة وتتهمونة بالتدخل فى شئونكم وتحاربونة وتجيشون الجيوش على أنها حرب صليبية ..واذا ترككم لمصيركم تصرخون بأن الغرب الكافر لا يهتم بالمسلمين ..واين الأمم المتحدة ؟ وأين حقوق الانسان ؟ وأين الغرب والاتحاد الاوربى ...وأين العالم الحر ؟ وأين الضمير الانسانى .؟ وتقيمون المنادب - جمع مندبة - فى كل الأحوال ....ترامب كان واضحا بأنة سوف يحمى بلادة من الارهابيين ومن المقيمين بصورة غير شرعية - وأولهم المكسكيين - ولن يحمى أى بلد بالمجان وهذا حقة ...ولن يغير أى نظام حتى أى ذريعة ...ولن يحارب خارج أمريكا ....وسوف يهتم بالقتصاد الأمريكى ..هل هذا يخيف أحدا ؟ ربنا يشفيكم يا هانى أقصد يشفى المشعوذين جميعا من الشعوذة .
6. لماذا انت خائف با هاتي
هل انت ارهابي ؟ - GMT الجمعة 11 نوفمبر 2016 01:07
ترامب تعهد بالقضاء على داعش ر غيرها من المنظمات الارهابية فلماذا انت خائف يا سيد هاني ؟ الا تريد ان تتخلص البشرية من هذا الوحش الذي يهدد العالم الذي اسمه الدولة الاسلامية ؟ ترامب لا يحبذ تدخل امريكا في شؤون الدول بل بالعكس يريد ان تسحب اميركا قواعدها
7. أني متفائل جداً
واحد - GMT الجمعة 11 نوفمبر 2016 04:11
اعتقد ان الرئيس الجديد سيقتلع كل دول الاٍرهاب في المنطقة ولن يستطيعوا شراءه كما فعلوا سابقاً وتصريحات الرجل واضحة ان الدول التي لاتستطيع ان تحمي نفسها لايحق لها ان تطالبنا ان ندافع عنها مجاناً حتى انه صرح علانية ان دول خليجية عليها منح أمريكا نصف نفطها لنحميهم واعتقد انه سيبدأ بيحب القواعد العسكرية من الخليج ولتذهب هذه الدول الى حيث ألقت ، انه يدافع عن كل قطرة دم أمريكية والقادم اسوأ لهذه العوائل الحاكمة بعد سحب الحماية الامريكية عنها وسنشاهد جميعاً كيف تتهاوى كعصف مأكول
8. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الجمعة 11 نوفمبر 2016 09:27
يا فتاح يا عليمفول على طول - GMT 21:35 2016 الخميس 10 نوفمبر)) << قصدك يا ساتر عليك كاتب كلمة """فهمت "" 7 مرات شو لاصقه لا يوجد كلمه بديلها طيب أنـا ما فهمت حاجه من تعليقك بل بالعكس حسيت بالنعاس هذا اولا ثانيا كاتب (نتخابات الأمريكية كانت فى غاية النزاهة وأمام العالم كلة ..فهمت ؟ )) <<أيــن الدليل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟! مش هو القائل وأمام الكل >>("ترامب" يؤكد: الانتخابات الأمريكية ستكون مزورةوأصل المرشح الجمهورى للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب، المتهم بالتحرش الجنسي، اليوم الاثنين التنديد بشكل مسبق بتزوير فى الانتخابات الرئاسية، وقال ترامب فى تغريدة: "بالطبع هناك عمليات تزوير انتخابى واسعة تتم قبل الاقتراع ويوم الانتخاب. لماذا ينفى المسؤولون الجمهوريون ذلك؟ ما هذه السذاجة".)) وان شاء الله يكون هذا التزوير سبب دمار عمتكم امريكا
9. يا شعب العالم اتحد
اثير - GMT الجمعة 11 نوفمبر 2016 09:30
لقد فجر فوز ترامب ثورة يجب ان لا يخاف منها غير السياسيين اللذين دمروا البشرية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية بمؤامرات جلبت التعاسة لملايين البشر واصدق مثال لهؤلاء السياسيين السفلة هم عائلة بوش وعائلة كلينتون و فوز شخص غير سياسي مثل ترامب سيدفع شعوب أخرى لسلوك طريق الشعب الأمريكي للتخلص من هذه الوطاويط التي تعيش على دماء ملايين البشر وهذا هو السبب الذي دفع رؤساء أوربا للتعبير على مخاوفهم لان أدوات التغيير هي أدوات الديمقراطية الموجودة لديهم والغائبة عندنا.
10. إلى من يهمه الأمر
ن ف - GMT الجمعة 11 نوفمبر 2016 16:44
يظنُّ البعض أن الرئيس الأمريكي هو كأي رئيس آخر يتمتع بصلاحيات متناهية. الأمر ليس كذلك. ففي أمريكا كونغرس، وقضاء، المتمثل بالمحكمة العليا و إدارة. كل هذه السلطات تحدّ من سلطة الرئيس.. و لولاها لغدا الرئيس الأمريكي ديكتاتوراً وغدت أمريكا ولاية بطيخ، كما يُقال في المأثور. أمّا موضوع التهنئة فهو لا يخرج عن كونه بروتوكولاً وحسب. وأمّا ترامب فهو بوريس يلسن و لكن بنسخة أمريكية. لقد قضى يلسن فترة حكمه وهو سكران، يعربد هنا و هناك ولم يهنأ له بال حتى راى، بأُم عينيه، روسيا وهي تتفتّت.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي