قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



دبي: أعلنت اللجنة المنظمة لعرس الأمل الثالث، أن الحادي والعشرين من الشهر الجاري سيكون الموعد الجديد للعرس الجماعي لذوي الإعاقة، بدلاً من الموعد الذي حدّد في وقت سابق، وهو السابع من الجاري.

وبلغ عدد العرسان الذين سيشاركون في العرس 100 عريس، حتى أمس، وفقاً لمدير عام الشركة المنظمة quot;عقد الياسمينquot;، رئيس لجنة التسويق للعرس، إيمان فارس، التي أشارت إلى أن اللجنة المنظمة مدّدت خلال الفترة الماضية موعد التسجيل للوصول إلى العدد المستهدف وهو 100 عريس.

ويقام العرس في حديقة زعبيل، برعاية رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي تكفّل بنفقاته، وتبلغ 7 ملايين درهم لـ 100 عريس من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يحصل كل عريس على 70 ألف درهم.

وأرجعت اللجنة المنظمة للعرس، عقب اجتماع لها، أسباب تأجيل العرس إلى quot;الظروف الطارئة والخارجة عن الإرادة في الحداد الرسمي للدولة وتنكيس الأعلام مدة أسبوع لوفاة حاكم أم القيوين، الراحل الشيخ راشد بن أحمد المعلا.

ومن المتوقع أن يحضر حفل العرس الثالث أكثر من 3000 مدعو من كبار الشخصيات والهيئات ورجال الأعمال، إضافة إلى عدد من الشخصيات العالمية الرائدة في المجالات الإنسانية، بحسب إيمان فارس.

واعتبر بالرقاد، ان العرس هو الأكبر من نوعه لذوي الاعاقة ويعزز أهدافا سامية منها استثمار الموارد البشرية ودعمها للدخول في حياة أسرية هانئة والتسهيل والتيسير على أبناء الدولة في نفقات العرس.

وأضاف ''يأتي العرس انعكاسا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومدى اهتمامه بالبعد الإنساني، حيث إن دولة الإمارات لها السبق والريادة في مجال الرعاية المجتمعية ولها اهتمامات إنسانية على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي''.

ويوفّر العرس الجماعي على كل مشارك من العرسان نحو 200 ألف درهم من النفقات المفترضة لإقامة حفل عرس خاص لكل عريس.

من جهتها، خصصت هيئة الطرق والمواصلات مبلغاًً قدره 200 ألف درهم من قيمة عائدات الدفعة الأولى من أسماء الشركات التي فازت في المزايدة العالمية الخاصة بمشروع حقوق التسمية لمحطات مترو دبي، وذلك لرعاية عرس الأمل الجماعي لذوي الإحتياجات الخاصة.

وأكّد المدير التنفيذي لقطاع الإستراتيجية والحوكمة المؤسسية في الهيئة عبد المحسن إبراهيم أن هذه المبادرة تأتي من خلال مساهمة هيئة الطرق والمواصلات، تعبيراً عن اهتمامها بمبادرة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدعم هذا الحدث الإنساني، وإسعاد هذه الفئة، وتكريساً للدور الفعال الذي تلعبه المؤسسات والجهات الحكومية في ما يتعلق بالمسؤولية تجاه مختلف شرائح المجتمع.

وأوضح أن تفاعل المجتمع بفئاته كافة مع الحدث يعكس مدى الترابط والتماسك الكبير الذي يميز مجتمع الإمارات بقيمه وثقافته العربية والإسلامية، وتحقيق الأهداف المرجوة من إقامة العرس الجماعي، وتوجيه رسالة إلى المجتمع بالدور التنموي لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأشار إبراهيم إلى أن الرعاية تأتي لتتويج دبي باحتفالاتها بالعيد الثالث لتولي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم في إمارة دبي.

وقال ان الهيئة أولت ذوي الاحتياجات الخاصة أهمية كبيرة في المشروعات التي تنفّذها والخدمات التي تقدّمها، ووفّرت لهم فرص العمل المناسبة، وهيئت لهم الأجواء في مختلف وسائل النقل والمواصلات، منها مشروع مترو دبي، والطرق، والمواقف المعفاة من الرسوم، وجسور المشاة، وفي الحافلات العامة أيضاً.

وأضاف أنه، بناء على التوجيهات السامية للقيادة الحكيمة، تولي الهيئة ذوي الاحتياجات الخاصة اهتماماً كبيراً وتسعى جاهدة إلى إتاحة فرص العمل لهم، بغية دمجهم في المجتمع، ومشاركة أفراد المجتمع في الإنتاج والتنمية، حيث تعتبر هيئة الطرق والمواصلات أولى الهيئات الحكومية التي التزمت بتنفيذ قانون مجلس الوزراء الخاص بتوفير وسائل النقل لهذه الفئة من الجمهور ودمجهم ضمن مختلف فئات المجتمع.

حيث جرى تعيين 3 منهم بوظيفة مدخّل بيانات، أما الرابع فعُيين في قطاع خدمات الدعم المؤسسي عبر إدارة مراكز خدمة العملاء.