قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يُتابع الفنان تامر حسني مع "روتانا" أزمة كليبه المصور الأخير "180 درجة" الذي حذفته إدارة موقع "YouTube" بسبب شكوى إسرائيلية.


القاهرة: على الرغم من تواجد الفنان تامر حسني في أوروبا من أجل إحياء عدة حفلات للجاليات العربية، إلا أنه يتابع مع المخرج ياسر سامي وشركة "روتانا" تفاصيل الأزمة التي تعرضت لها أغنيته الأخيرة "180 درجة" بعد حذفها من على موقع&"YouTube" أمس الأول.

واتضح أن شركة إسرائيلية قد تقدمت بشكوى لإدارة YouTube&ضد هذه الأغنية التي شاهدها أكثر من 7 مليون شخص في 45 يوم تقريباً وصوّرها "سامي" في لبنان العام الماضي، وطالبت&بحذف الأغنية لاستعانتها بأحد المشاهد الخاصة بإعلاناتها دون الحصول على موافقتها، وهو الطلب الذي استجابت له إدارة موقع الفيديوهات الشهير قبل أن يعلم فريق العمل ويبدأ في مخاطبتها.

هذا وتحركت شركة "روتانا" و"سامي" على الفور لمعرفة ملابسات الأمر، فتبيّن أن أحد المشاهد التي استعان فيها فريق العمل بمشهد لفيلا وسط الثلوج من الخارج، تم عرضه من قبل في إحدى الشركات الإسرائيلية.
وعليه، فقد خاطب "سامي"&إدارة الـYouTube&مؤكداً أنه تم شراء الفيديو من مصوره الأصلي، ولم تتجاوز مدته 30 ثانية وفقاً لقانون حماية حقوق الملكية الفكرية، فيما يتوقع أن تعود الأغنية على "YouTube" مجدداً خلال يومين على الأكثر.
&