قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: عبرت الفنانة رانيا يوسف عن سعادتها بردود الأفعال عن تجربتها الرمضانية الأخيرة "أفراح القبة" وارتباط الجمهور بها مشيرة إلي أن نجاح العمل فرض عليها ضرورة التفكير بشكل مختلف باختياراتها القادمة، خاصة وأنها لا ترغب بتكرار تجربة التذبذب عبر الإشتراك في أعمال دون المستوى على غرار ما حدث العام الماضي في مسلسل "أرض النعام"، الذي تبرأت منه بالرغم من نجاحها في العام الذي سبقه بتجربة "السبع وصايا".
وقالت رانيا في مقابلة مع إيلاف أنها لا تعتزم تقديم أكثر من عمل درامي، ولكن سيكون لديها حرص على إنتقاء الأفضل لتقديمه، سواء بالسينما أو التليفزيون، نافية كل ما تردد عن إشتراكها في أعمال جديدة خلال الفترة المقبلة ، بإستثناء ظهورها في الحلقة الأولى من برنامج snl بالعربي الذي صورت بالفعل بعض إسكتشاته خلال الفترة الماضية.
وعما إذ كان انسحاب المؤلف محمد أمين راضي اثر على مستوى الحلقات المتبقية من مسلسل "أفراح القبة"، قالت أن المخرج محمد ياسين تمكن من الفصل بين الخلافات التي حدثت بينهما وما يريد تقديمه على الشاشة، مشيدة بقدرته على إدارة الفنانين وتقديم أفضل ما لديهم أمام الكاميرا.
وأضافت أن ياسين لا يقبل بمستوى أقل من الممتاز وهو ما جعلها تتدرب كثيراً على مشهد الرقص الذي جمعها مع منى زكي لفترة طويلة، مشيرة إلى أنها مثل أي سيدة مصرية تجيد الرقص العادي، لكن إيقاع الرقص وتقنياته لا تجيدها، واستغرق التدريب عليها فترة طويلة حتى تخرج في مشهد شاهده الجمهور لدقائق قصيرة على الشاشة.
وعن أجواء التصوير الصعبة التي عاشتها مع فريق العمل بسبب استمرار التصوير حتى اخر رمضان، قالت رانيا أن فريق العمل صور لمدة 53 بشكل متواصل وبلا نوم للانتهاء من مشاهد محددة حتى لا تؤثر على الأحداث، مؤكدة على أنه لولا حالة الحب التي جمعت بين الأبطال بالكواليس ما تمكنوا من تحمل الضغوط الرهيبة التي تعرضوا لها.
وأضافت أنها فور خروجها من التصوير صباح يوم 30 رمضان سافرت برفقة أسرتها وأغلقت هاتفها لنحو شهر دون أن تفكر في أي شئ سوى الحصول على الراحة وقضاء الوقت مع أسرتها وتقييم خطواتها في العمل خلال الفترة الماضية، الأمر الذي جعلها تشعر بالراحة وتعود ولديها طاقة ورغبة لتقديم أعمال جيدة. 
وحول ما اثير عن وجود خلافات بينها وبين الفنان خالد النبوي في كواليس تصوير مسلسل "7 أرواح"، قالت أن هذا الكلام غير صحيح ولم يحدث، ومنذ البداية تم الاتفاق اتفاق بأن ينتهي خالد من تصوير مشاهده أولا ثم تصور هي مشاهدها حتى نهاية رمضان، حيث صورت مشاهدها في "أفراح القبة" خلال تلك الفترة.
وأضافت أنها لم تشاهد المسلسل حتى الان بسبب انشغالها بالتصوير حتى اليوم الاخير من رمضان، لكنها ليست راضية عنه، حيث رأت بأن العمل كان بالإمكان تقديمه في صورة أفضل من التي خرج عليها، لكن التعاون مع مخرج يخوض التجربة للمرة الأولى لم يكن موفقاً هذه المرة، بالإضافة إلى العرض الحصري على قناة لم تحظ بنسبة مشاهدة كبيرة أضروا العمل تسويقياً.
وعما إذ كانت انفراجة خلافاتها الشخصية اثرت على حالة النشاط التي تعيشها، قالت رانيا أنه بالرغم من استمرار المشاكل حتى الان وتواجدها أمام القضاء إلا أنها أصبحت من الأمور الصغيرة في عينيها ولم تعد تأخذها على أعصابها مثل السابق خاصة وأنها أدركت النهاية التي ستصل إليها مؤكدة على أن أسرتها وعملها لهم كل وقتها.
وعن سبب ظهورها بوشم يحمل أسماء ابنتيها عليه، اعتبرت أن هذا الامر من قبيل تعلقها بهما بشدة وحبها لهما، الذي أرادت التعبير عنه بهذا الوشم حتى تشعر بأنهما معها بإستمرار.