: آخر تحديث

رانيا يوسف في ورطة بعد "أفراح القبة"

إيلاف من القاهرة: دون شك أن النجاح الكبير لعمل ما يضع أبطاله في ورطة، فمستوى التوقعات إرتفع وبالتالي إحتمالية الفشل ترتفع كذلك ما لم يكن الفنان حذراً في خطوته التالية. وهذا حال الفنانة رانيا يوسف بعد مسلسل "أفراح القبة" الذي يعد من أكثر المسلسلات نجاحاً في رمضان الماضي، فالحفاظ على النجاح أصعب من الوصول إليه. 

لذا تعيش الفنانة المصرية حالة من التردد في قبول الأعمال التي تعرض عليها وآخرها " مسلسل "الدولي" الذي يقوم ببطولته باسم سمرة، حيث أعلنت الجهة المنتجة انضمام يوسف للعمل، إلا أن الأخيرة أكدت لـ"إيلاف" أنها لم تحسم موقفها بشكل نهائي حتى الان حيث لا تزال تقرأ النص ولم تنته منه بعد.
وقالت رانيا أنها تسعى لأن تتواجد في رمضان بعمل يضيف لها على المستوى الفني خاصة بعد نجاح تجربتها الاخيرة "أفراح القبة" في رمضان الماضي مشيرة إلى أنها فوجئت بالإعلان عن اسمها ضمن فريق العمل بالرغم من عدم توقيعها للتعاقد حتى الآن أو حسم موقفها بشكل نهائي.
وأكدت على أن تأجيل المشاريع التي كان يفترض أن تشارك بها لم يزعجها، مؤكدة على أنها أصبحت قدرة على اختيار الاعمال التي تشارك بها حيث قررت أن لا تشارك في أي عمل لن يضيف لها شيئاً جديداً.

ومن المعروف أن الجهات المنتجة عندما ترغب بالتعاون مع فنان تسعى لنشر خبر التعاقد معه حتى وإن لم يحصل بعد، لتعطي إنطباعاً للمنتجين المنافسين بأن النجم المطلوب محجوز، وهو ما يسبب ضرراً حتمياً للفنان في حال كان لم يحسم موقفه، أو ينتظر المفاضلة بين عدة أعمال ليختار منها الأنسب له.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نادين لبكي: مراكش كانت فأل خير عليَ
  2. الفيلم النمساوي
  3. مونيكا بيلوتشي تُسحر جمهور ساحة جامع الفنا بمراكش

فيديو

نادر الأتات: جديدي رومانسيّ والتعاون مستمرّ مع راغب علامة وعاصي الحلّاني
المزيد..
في ترفيه