: آخر تحديث
بعد صراع مع المرض

رحيل "معبودة الجماهير"

القاهرة: توفيت الفنانة المصرية شادية مساء اليوم عن عمر يناهز 86 بعد صراع مع المرض. ومرت المطربة والممثلة القديرة مؤخرا بأزمة صحية دخلت على أثرها المستشفى.

وقبل أيام قليلة، قالت أسرة شادية إن الفنانة المعتزلة نقلت لأحد المستشفيات بعد تعرضها لأزمة صحية، لكنها فرضت تكتما شديدا على ملابسات حالتها.

وقدمت شادية على مدى مشوارها أكثر من 100 فيلم للسينما، من أبرزها (شيء من الخوف)، و(نحن لا نزرع الشوك)، و(ميرامار)، و(المرأة المجهولة)، و(لحن الوفاء)، و(معبودة الجماهير)، و(الزوجة رقم 13).

اعتزلت التمثيل في أواخر الثمانينات وارتدت الحجاب بعدها بسنوات.

ولدت شادية، التي تعد من أبرز نجمات السينما المصرية وأكثرهن تمثيلاً فى الأفلام العربية، في 8 فبراير 1931 واسمها الحقيقى فاطمة أحمد شاكر. 

 


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. فنانه راءعه
عراقي - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 17:57
شاديه فنانه قديره وستبقى خالدة مدى الدهر
2. آخر الرومانتيكيات
جبار ياسين - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 18:20
تستحق حدادا وقصائد حزن . مراثي لأجمل ازمنة عرفتها شعوب الأرض . اطربت جيلين و ربما ثالث . اسعدت بقوام متناه الجمال شعوبا من محبي السينما . صوتها ، مشيها ، طريقة حديثها قومت ذوقنا الريفي . كانت تقول " يلدلعدي " لصلاح قابيل في " زقاق المدق " كما لو انها تدعوه ان يصعد السلم خلفها . احزنت امه في نحن لا نزرع الشوق وهي تغني الزمان في لحن " والله يازمن " كأنها استبقت عصرها بنصف قرن ، فكل منا يقول اليوم والله يازمن ؟ رقراقة مثل ماء النبع ما زالت في خواطرنا تغني مع عندليب العرب في شوارع مصر وتنثر الفرح على الطريق مثل زهرة تضوع عطرها . حقا كانت معبودة الجماهير . بوفاتها انتهى زمن الرومانتيكية العربية . تستحق جنة ولو بدون حجاب .
3. رحمها الله
سلمى قاسم - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 20:47
رحمها الله واسكنها فسيح جناته , كانت رائعة
4. ....................
مراد - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 22:08
ما الذي جرى للمحبوبة اليوم .. قبر المسيح .. معبودة الجماهير.. أستغفر الله العظيم .
5. لقد اجدت واحسنت
Avatar - GMT الأربعاء 29 نوفمبر 2017 01:10
لقد ابدعت في التعليق والوصف ......واجمل ما قلت انها تستحق جنة حتى ولو بلا حجاب...رحلت وتركت لنا ذكريات راسخة وبصمات في قلوب الناس
6. عنوانكم جانبه الصواب
المكتفي بالله - GMT الأربعاء 29 نوفمبر 2017 05:21
(رحيل "معبودة الجماهير") !! .. أعوذ بالله .. الذي لم / ولـــــــــن نعبد سواه ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.