: آخر تحديث
بعد خطابها المؤثر في حفل غولدن غلوب

الجمهور يُرشِّح أوبرا وينفري للرئاسة الأميركية

"إيلاف" من بيروت: كان لوقع خطاب نجمة الشاشة الشهيرة أوبرا وينفري في حفل توزيع جوائز "غولدن غلوب" تأثيراً واضحاً على محبيها ومتابعي الحفل. ولقد لاقت أصداءً واسعة في حديثها ضد التحرش الجنسي. وهو العنوان الأبرز الذي طغى على حفل الجوائز بدورته الـ75 في مدينة لوس أنجلوس الأميركية. حيث شاركت النجوم بإطلالتهم باللباس الأسود تعبيراً عن مشاركتها في الموقف الجامع رفضاً للإعتداءات الجنسية التي طالت صناعة الترفيه والتي بدأت تنكشف منذ إعلان فضيحة المنتج هارفي واينستاين. 

وعلى ما يبدو فإن الخطاب الذي ألقاه المضيف سيث مايرز حولها، والذي تضمن دعوة لترشيحها للإنتخابات الرئاسية المقبلة في العام 2020 قد لاقى تفاعلاً شعبياً. حيث اشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي يوم أمس بعبارات الثناء على مضمون خطابابها وبتغريدات طالبتها بالترشح لسدة الرئاسة.

وكانت "وينفري" قد تحدثت مشيدة بجرأة النساء اللواتي كشفن عن قصص تعرضهن للتحرش الجنسي. وقالت: "أريد أن أعبر عن امتناني لكل النساء اللائي تحملن سنوات من إساءة المعاملة والاعتداء لأنهن، مثل أمي، كان لديهن أطفال يحتاجون الطعام وفواتير يتعين دفعها وأحلام يتطلعن لتحقيقها“. 

وأطلق المغردون الوسوم الخاصة بهذه الحملة #Oprah #Oprah2020 #oprahforpresident #oprahforpresident2020 حيث دونوا أمنياتهم بترشحها، وأثنوا على ما ورد في خطابها.
 

ونشر البعض مقتطفات من خطابها: 


يشار إلى أنها الإمرأة السوداء الأولى التي نالت جائزة التكريم عن مجمل أعمالها في هذا الحفل. علماً أنها الرئيسة التنفيذية لقناة التلفزيون الخاصة(شبكة أوبرا وينفري -أون) التي تمتلكها. وهي نجمة معروفة بمواقفها المؤثرة في فضاء الإعلام الإميركي والعالمي.

ولقد شاركت في الإنتاج والتمثيل بفيلم (Selma) السينمائي عن الحقوق المدنية في عام 2014 وفي فيلم (The Immortal Life of Henrietta Lacks) التلفزيوني في عام 2017 . كما رشحت في عام 1986 لنيل جائزة أوسكار عن دورها في فيلم (The color purple movie) السينمائي المأخوذ عن رواية ساهمت فيما بعد في تمويل تحويلها إلى مسرحية غنائية على مسارح برودواي. 

هذا وقدرت مجلة (Forbes) صافي ثروتها بـ"ثلاثة مليارات دولار" في العام الماضي ووضعتها في المركز الثالث بقائمة أغنى النساء العصاميات في أميركا. 
فهل ستلتقط "وينفري" راس الخيط بدعم الجمهور والأقلام الصحافية التي انبرت تحثها على هذه الخطوة؟ يبقى الجواب في جعبة طروحاتها القادمة.

 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. رئيس او رئيسة اميريكا
منير او منيرو972524754859 - GMT الثلاثاء 09 يناير 2018 16:42
يجب ترمب نعم لمنير او لمنيرو او انا منير او منيرو او الامم المتحده او مصريه او مصريه عربيه او عربيه مصريه او عربيه او اميريكانيه مثلا اوبرا او وينفري او اوبرا وينفري


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي لـ "إيلاف": مع إحترامي لـ "إليسا" ولكنّها إستعجلت وأساءت الفهم وديزر أفضل من أنغامي
المزيد..
في ترفيه