قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك


دبي: حذرت وزارة البيئة والمياه في دولة الإمارات العربية المتحدة من تجدد ظاهرة المد الأحمر على سواحلها نتيجة التغيرات والعوامل المناخية إلا أنها قللت من مخاطر تلك الظاهرة على الحياة البحرية.

وقال nbsp;تقرير للوزارة إن صور الأقمار الصناعية أظهرت وجود نشاط بيولوجي لصبغات الكلورفيل والتي تدل على وجود الهوائم النباتية أو احتمال حدوث المد الأحمر أو تنذر بحدوثه على بعض مناطق المياه الإقليمية للامارات والتي تتخذ شكل خيوط وبقع متقطعة.

وأضافت الوزارة في تقريرها ان مركز أبحاث البيئة البحرية جمع عينات من تلك المناطق لمراقبة ومعرفة أنواع الهائمات النباتية المسببة للظاهرة مشيرة الى ان عملية حدوث النشاط البيولوجي كان نتيجة للتغيرات في الطقس والظواهر المصاحبة له وخاصة تغيرات في درجات الحرارة وحركة التيارات والرياح.

وأظهرت التحاليل وجود خليط من الهائمات النباتية من ثنائية الأسواط غير الحلقية والدياتومات والتي تعمل على حفظ التوازن البيئي في تلك المناطق دون وجود هائمات نباتية ضارة والتي تتسبب بموت الأسماك والكائنات الحية البحرية الأخرى وهذه الهائمات كانت سائدةً خلال عامي 2008 و2009.

يشار إلى أن المد الأحمر هو ظاهرة طبيعية بيئية تحدث بسبب ازدهار موءذ لنوع أو أكثر من العوالق أو الطحالب النباتية في مياه البحار أو البحيرات ما يسبب تغير لون المياه بشكل واضح وغالباً ما يتغير اللون إلى الأحمر ويعتمد اللون الناتج على لون العوالق النباتية التي تسبب الظاهرة.
nbsp;

nbsp;