قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوتاوا: نفذت القوات المسلحة الكندية الاحد في العراق اول عملية قصف لمواقع تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف في اطار عمليات التحالف الدولي، وفق ما اعلن وزير الدفاع الكندي روب نيكولسون.

وقال الوزير في بيان ان مقاتلات "اف-18 الكندية شنت اولى ضرباتها" الاحد في منطقة الفلوجة بوسط العراق، موضحا ان "مقاتلتي اف-18 هاجمتا اهدافا (للدولة الاسلامية) عبر استخدام قنابل موجهة باللايزر (تبلغ زنتها) 250 كلغ".

ولم يشرح نيكولسون "الاضرار التي خلفها" هذا القصف لافتا الى ان تفاصيل ستعلن الثلاثاء.

وبعد تدريبات استطلاع خلال اليومين الاخيرين، تكون كندا قد نفذت اول عملية قصف لها بعدما انضمت في 30 تشرين الاول/اكتوبر الى قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

واضاف وزير الدفاع ان "المهمة التي استمرت نحو اربع ساعات اشتملت ايضا على عملية امداد خلال التحليق" بفضل المعدات الكندية، وقد عادت كل الطائرات الى قاعدتها في الكويت من دون حوادث.

واضافة الى هذه الضربات الكندية في منطقة الفلوجة، شنت طائرات التحالف خمس غارات على مواقع للدولة الاسلامية حول مدينة عين العرب (كوباني) في شمال سوريا في الساعات ال48 الاخيرة.

وتزامنت الضربات الكندية في العراق مع زيارة رسمية يقوم بها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لكندا. وسيبحث هولاند الوضع في العراق مع رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر.

وكان هولاند صرح قبيل اجتماع ثنائي مع هاربر في بانف (البرتا، غرب كندا) "جئت (...) لمناقشة موضوعات كبرى وخصوصا في ما يتعلق بما يحصل في سوريا والعراق واوكرانيا".