: آخر تحديث
استغلت مقتل رجل أسود برصاص ضابط أبيض في بروكلين

طهران تهاجم أميركا لجهة حقوق الإنسان

وجدت إيران في قضية مقتل رجل أسود برصاص شرطي أميركي فرصة سانحة لتوجيه انتقادات إلى الولايات المتحدة، واتهمتها بالتمييز العنصري.


نصر المجالي: انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، الأحد، ممارسات الشرطة الأميركية ودعم الجهاز القضائي الضمني للتمييز العنصري. وقالت إنه ينتظر من الحكومة والجهاز القضائي الأميركي أن يحولا دون ممارسات التمييز العنصري.

ووصفت أفخم الاحتجاجات الواسعة للشعب الأميركي ضد التمييز العنصري والعنف المتأصل ضد الملونين بأنه دليل على استمرار الجروح المزمنة للمجتمع الأميركي. وكان أكاي غيرلي (28 عامًا)، وهو رجل أسود قتل في مبنى سكني في الشهر الماضي، في أحدث حلقة في سلسلة من الحوادث التي أجّجت الغضب، مما يصفه المحتجون بأنه استخدام مفرط للقوة من جانب الشرطة، ويقولون إن هذا نهج تتبعه السلطات ضد الأميركيين من أصل أفريقي.

أحيت حوادث القتل وقرارات هيئات محلفين عدم توجيه اتهامات إلى الضباط الضالعين فيها نقاشًا على مستوى البلاد بشأن العلاقات بين السود والبيض في الولايات المتحدة.

اتهامات للضابط ليانغ
وقال مدعي عام منطقة بروكلين في نيويورك يوم الجمعة الماضي إن هيئة محلفين عليا ستبحث توجيه اتهامات إلى الضابط بيتر ليانغ، الذي أطلق النار على غيرلي. وذكرت الشرطة أن ليانغ ربما أطلق نيران مسدسه بطريق الخطأ.

وانتقدت أفخم سلوك الشرطة الأميركية ودعم الجهاز القضائي الضمني للتمييز العنصري والعنف ضد الأقليات والملونين، وقالت إن هذه الأوضاع مؤشر إلى الفرق الشاسع بين مزاعم الديمقراطية والمشاركة الحضارية وبين حقائق السياسة والحكومة في الولايات المتحدة الأميركية.

وأشارت المتحدثة الإيرانية إلى أن السياسيين والحكام في أميركا يحتاجون نظرة عميقة للوضع الداخلي للبلاد، وقالت إن الحكومة الأميركية استغلت قضية حقوق الإنسان خلال العقود الماضية كأداة لمعايير مزدوجة، وفي الوقت الذي تنتقد باستمرار باقي البلدان، تغفل عن أوضاعها الداخلية في هذا المجال.

وأكدت أفخم على أن حقوق الإنسان مقولة عامة وشاملة لكل البشرية، وقد حان الوقت لإخراج هذه المقولة من القالب السياسي، وتطبيقها على كل البلدان من دون تمييز، ويتوقع من الحكومة والجهاز القضائي العمل بمسؤولياته إزاء مواطنيها وعلى أساس القانون والعدالة ومنع ممارسات التمييز العنصري والأعمال اللاإنسانية.

و.. فارس تهاجم أميركا
من جهتها، قالت وكالة (فارس) الإيرانية، إنه رغم أن الولايات المتحدة هي أكثر دول العالم صخبًا وضجيجًا في الحديث عن حقوق الإنسان وشعاراته، كما إنها الدولة الأكثر استخدامًا لورقة حقوق الإنسان في سياستها الخارجية، إلا أنها على صعيد الممارسة الفعلية فتعد الدولة الأخطر على مر التاريخ التي انتهكت وتنتهك حقوق الإنسان.
 
أضافت الوكالة: أما كل هذا الضجيج والصخب الأميركي، حول حقوق الإنسان، لم يكن سوى ستارًا أخفى خلفه نزعة التوسع والسيطرة التي طبعت الامبرطورية الأميركية منذ نشأتها وقيامها فوق تلال من جماجم عشرات الملايين من الهنود الحمر "وهكذا فإن حقوق الإنسان كانت هي اللافتة التي اتخذتها الولايات المتحدة ستارًا لارتكاب أبشع ممارسات انتهاكات الإنسان في تاريخ البشرية".

 

 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عنصريه
احمد - GMT الأحد 07 ديسمبر 2014 21:01
ايران اخر من يتحدث عن العنصريه فهي تُمارس العنصريه ضد العرب في ايران و السنه و كل الأقليات


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. معارضون سوريون: النظام مسؤول عن قرار ترمب حول الجولان
  2. طائرة بريطانية تهبط خطأ في إسكتلندا بدلًا من ألمانيا
  3. هل خطط القذافي لشن حرب على جبل طارق من المغرب؟
  4. البنتاغون يوافق على صرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك
  5. واشنطن تختبر بنجاح منظومة لاعتراض صواريخ بالستية عابرة للقارات
  6. صفعة جديدة تتلقاها تيريزا ماي
  7. تقرير مولر يتطلب من وسائل إعلام أميركية إعادة النظر بمواقفها
  8. نجاح وساطة مصرية للتهدئة في غزة
  9. الغارات الإسرائيلية على غزة تستهدف مكتب اسماعيل هنية
  10. روسيا تحذر من
  11. الرئاسة التونسية: الملك سلمان يزور تونس الخميس
  12. ماي تلغي قرار التصويت لمرة ثالثة
  13. هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبوك ويوتيوب
  14. دمشق: الإعلان الأميركي بشأن الجولان اعتداء صارخ على سيادتنا
  15. ترمب يوقع الإعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على الجولان
  16. إسرائيل تغير على قطاع غزة
في أخبار