قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: يعد مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في منطقة نينغشيا الصينية الذي أنجزته مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مركز إشعاع حضاري لنقل تعاليم الدين الإسلامي، بجانب كونه من أكبر المساجد في الصين من حيث الاتساع.
&
وشهد حفل افتتاح المسجد يوم الجمعة الماضي آلاف الصينيين الذين جاءوا من مدن وقرى المقاطعة التي بني فيها ومن ولايات صينية أخرى لرؤية المسجد الذي يتميز بالجمال المعماري الإسلامي الراقي، والاتساع الكبير الذي يضم في أروقته أماكن للصلاة، تستوعب أكثر من ستة آلاف مصل ومراكز لتحفيظ القرآن الكريم وتدريب الأئمة وتعليمهم، إضافة إلى مرافق أخرى وساحات خارجية تقام فيها الصلوات والندوات الدينية.
&
وعبر المسؤولون الصينيون في الاحتفال الذي أقيم بحضور عمر البيطار سفير الامارات لدى الصين عن سعادتهم بهذا المشروع الإماراتي الديني الذي يعبر عن الروح الإنسانية التي تتمتع بها القيادة والشعب الإماراتي، داعين دولة الإمارات إلى فتح باب المشاريع المتعددة في بلادهم.
&
وأشاد تشو دونغ يو نائب حاكم مقاطعة نينغشيا ذات الحكم الذاتي في الصين بمستوى العلاقات بين الصين ودولة الإمارات، داعياً إلى زيادة التبادلات والتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وبشكل خاص مع مقاطعة نينغشيا، لافتاً إلى أن المقاطعة تعتبر وفقاً لاستراتيجية الحكومة الصينية بوابة مهمة في مجال التعاون مع الدول العربية والإسلامية.