قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


فيينا:&اكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء ان "خلافات فعلية" لا تزال قائمة في الملف النووي الايراني لكنه اضاف انه لا يزال متمسكا بالتوصل لاتفاق بحلول 20 تموز/يوليو.
وقال في مؤتمر صحافي في فيينا بعد يومين من المحادثات في الملف الايراني "بعد محادثاتي هنا ... من الواضح انه لا يزال يتعين علينا القيام بمزيد من العمل. فريقنا سيواصل بذل جهوده سعيا للتوصل الى اتفاقية شاملة تبدد مخاوف المجتمع الدولي".
&
واضاف "ساعود اليوم الى واشنطن لاناقش مع الرئيس (باراك) اوباما وقادة الكونغرس خلال الايام المقبلة احتمالات التوصل الى اتفاق شامل والخطة المستقبلية اذا لم يتم التوصل الى اتفاق بحلول 20 تموز/يوليو، بما في ذلك مسالة ما اذا كان يتعين تخصيص مزيد من الوقت وذلك اعتمادا على التقدم الذي حققناه وكيفية سير الامور".&
&
وتابع "بخصوص موعد العشرين من تموز/يوليو، نعم لا يزال مطروحا على الطاولة. ولا نزال نعمل، وسنواصل العمل".&
واكد "ساعود، كما قلت، الى واشنطن لمناقشة المسالة مع الرئيس .. لتقييم اين وصلنا".&
&
كما شدد على ان على ايران خفض حجم نشاطاتها النووية خاصة عمليات تخصيب اليورانيوم الذي يمكن ان ينتج عنها وقود يمكن استخدامه لصنع قنبلة نووية.&
وصرح وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف في مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء انه سيقترح الابقاء على قدرات ايران على تخصيب اليورانيوم عند مستواها الحالي لمدة تتراوح بين 3 وسبع سنوات.&
الا ان واشنطن تطالب بخفض كبير لقدرات ايران على التخصيب لسنوات عديدة، بحسب مسؤولين اميركيين.&
&