قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: تتولى صربيا اليوم الخميس الرئاسة الدورية لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا هيئة الحوار بين الشرق والغرب التي وجدت نفسها في 2014 تقوم بدور اساسي مه اندلاع الازمة الاوكرانية. وقال وزير الخارجية الصربي ايفيتسا داتشيتش عشية انتقال الرئاسة "اعتقد انه على صربيا ان تبرهن على جدية. انه تحد كبير لنا لان التوقعات كبيرة جدا".

وتضم منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي تتخذ من فيينا مقرا لها 57 بلدا من الولايات المتحدة الى روسيا. وقد انشئت في 1975 لتأمين اطار لمحاولات التحاور في اوج الحرب الباردة وتعمل بطريقة التوافق.

&ومنذ الربيع ارسلت المنظمة الى شرق اوكرانيا مئات المراقبين المزودين بوسائل مهمة وخصوصا طائرات بدون طيار.

وفي الوقت نفسه ضاعفت الرئاسة السويسرية مهمات المساعي الحميدة وشاركت في المفاوضات من اجل اعلان وقف لاطلاق النار في ايلول/سبتمبر، لم يحترم. اما اللقاء الاخير بين ممثلين عن كييف وموسكو والمنظمة فلم يؤد سوى الى عملية تبادل للاسرى.

وفي هذا الاطار تتولى بلغراد رئاسة المنظمة وسط مراقبة كبيرة. فصربيا المرشحة للانضمام الى الاتحاد الاوروبي، تراوح بين احترام واجباتها حيال الاتحاد والابقاء على علاقات جيدة مع موسكو.

وقال وزير الخارجية الصربي "ندرك ان اوكرانيا ستكون القضية الاساسية في 2015 ويجب الابقاء على التزام ثابت في هذا الشأن". واضاف ان "الاولوية في التزامنا ستكون للحض على البحث عن حل سلمي شامل". وسيعرض داتشيتش اولويات الرئاسة الصربية في 15 كانون الثاني/يناير في فيينا.
&