قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي: اصدرت محاكم باكستانية السبت اوامر بتنفيذ احكام الاعدام شنقا بسبعة متمردين، بعد ان كانت امرت باعدام سبعة اخرين قبل ايام ادينوا بتهم ارهاب.

 ومن بين السبعة الذين ستنفذ بحقهم احكام الاعدام قاصر يدعى شهفق حسين كان في ال15 من العمر عندما صدر حكم الاعدام بحقه لقيامه بخطف وقتل طفل كان في السابعة العام 2004.
 
وقال نواز شيخ سكرتير الداخلية المكلف السجون في ولاية السند في جنوب باكستان لوكالة فرانس برس ان "المحاكم اصدرت اوامر بتنفيذ احكام الاعدام بحق سبعة مدانين".
 
وعدد المصدر نفسه اسماء السبعة وهم "شهيد حنيف وخليل احمد المحكومان بالاعدام لقيامهما بقتل مسؤولين في الحكومة لدوافع طائفية، وذو الفقار علي لانه قتل 22 شرطيا كانوا يقومون بحراسة مقر القنصلية الاميركية في كراتشي، وبهرام خان لقتله محاميا شابا، وسيشنقون في الثالث عشر من كانون الثاني/يناير في حين ان الفتى شهفق حسين سيشنق في الرابع عشر من الشهر نفسه".
 
وتابع المسؤول الامني ان "شخصين اخرين هما طلحة وسعيد سيعدمان في الخامس عشر من الشهر الحالي لمسؤوليتهما عن جرائم ذات طابع عرقي".
 
وكانت باكستان الغت قرارها بتجميد احكام الاعدام الساري منذ العام 2008، بعيد المجزرة التي وقعت في السادس عشر من الشهر الماضي وقامت بها حركة طالبان وادت الى مقتل 150 شخصا غالبيتهم تلامذة في مدرسة في بيشاور.
 
وكان سبعة اخرون اعدموا شنقا قبل ايام.