قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: قتل 24 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي المتطرف وسبعة مقاتلين اكراد في معارك جديدة شهدتها اليوم الثلاثاء مدينة عين العرب السورية الحدودية مع تركيا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان "ما لا يقل عن 24 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية لقوا مصرعهم (...) خلال اشتباكات وكمائن نصبها لهم مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردي" في شرق المدينة المعروفة باسم كوباني بالكردية.

وقتل سبعة مقاتلين اكراد في الاشتباكات ومواجهات اخرى دارت في المدينة اليوم، فيما قتل مواطنان جراء قصف لتنظيم الدولة الاسلامية على مناطق في عين العرب، بحسب المرصد.

في موازاة ذلك، نفذت طائرات التحالف الدولي وفقا للمرصد ايضا عدة ضربات على تمركزات ومواقع "الدولة الاسلامية" في كوباني.

واستعاد المقاتلون الاكراد في عين العرب امس الاثنين السيطرة على كامل المربع الامني الذي يضم مقار الحكومة المحلية ووحدات حماية الشعب، بعد نحو ثلاثة اشهر من سقوطه بايدي التنظيم المتطرف.

وبدأ التنظيم الجهادي المتطرف في 16 ايلول/سبتمبر هجوما واسعا على عين العرب، وتمكن خلال اسابيع من الاستيلاء على اكثر من نصف المدينة. الا ان تقدمه توقف في بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر، ثم استعاد المقاتلون الاكراد زمام المبادرة.

ولم يعد التنظيم يسيطر حاليا سوى على 20 بالمئة من كوباني، بحسب المرصد.

وتبلغ مساحة المدينة التي تحول عدد كبير من احيائها الى ركام، بين ستة وسبعة كلم مربع.