قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق، أن بلاده ستفتح أبوابها لاستقبال ثلاثة آلاف لاجئ سوري خلال السنوات الثلاث المقبلة لتخفيف أزمة اللاجئين.

وقال عبدالرزاق، في تصريحات أدلى بها في نيويورك، حيث يشارك في الدورة الـ70 للجمعية العامة للأمم المتحدة: "إن بعض الدول الإسلامية مسؤولة عن ضمان رفاهية أبناء الشعب السوري، الذين فرّوا من بلادهم بأعداد كبيرة، مما أدى إلى ضغوط اقتصادية واجتماعية في أوروبا".
&
وأضاف "لذلك قبلت ماليزيا الكثير من الأشخاص، الذين فرّوا من الحروب والمجاعة والاضطهاد.. والآن لدينا مئات الآلآف من المهاجرين.. وقد استقبلنا الكثير منهم في بداية هذا العام، خاصة أن هناك أزمة إنسانية في بحر أندمان".. في إشارة إلى فرار الآلاف من مسلمي الروهينجا، الذين يتعرّضون للقمع والاضطهاد في ميانمار.