قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أعلن النواب العرب في البرلمان الاسرائيلي الخميس عزمهم تحدي قرار رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو منع اعضاء الكنيست من زيارة المسجد الاقصى. وقال النائب احمد الطيبي في بيان "لا& نتانياهو ولا كل اليمين وحكومته يستطيعون منعنا من دخول بيتنا ومسجدنا المسجد الاقصى".

وبحسب الطيبي فان قرار نتانياهو "غير منطقي وغير قانوني" مؤكدا "غدا، سنكون كلنا في المسجد الاقصى". واكد مسؤول اسرائيلي صباح الخميس المعلومات التي تناقلتها وسائل الاعلام حول منع نتانياهو للوزراء والنواب من زيارة الاقصى.
&
واوضح المسؤول ان المنع يشمل النواب العرب واليهود. وكان وزير الزراعة الاسرائيلي اوري ارييل (حزب البيت اليهودي، قومي ديني) زار مرارا باحة الاقصى مما اثار غضب السلطات الدينية الاسلامية القيمة على الحرم القدسي.

كما يزور الباحة احيانا العديد من نواب حزبه، اضافة الى نواب من حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو. وكان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني حذر مساء الاربعاء من ان لدى بلاده "خيارات دبلوماسية وقانونية للتصدي للانتهاكات الاسرائيلية" في المسجد الاقصى في القدس "في حال استمرارها".

وبدأ التوتر على خلفية اصرار يهود متشددين على الصلاة في باحة المسجد الاقصى. ووصل التوتر الاربعاء الى مدينة يافا الساحلية قرب تل ابيب حيث تظاهر عرب اسرائيليون ليل الثلاثاء دعما للمسجد الاقصى واندلعت اشتباكات عنيفة بعدها مع الشرطة الاسرائيلية. وتشهد الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتان منذ اسابيع مواجهات بين القوات الاسرائيلية والفلسطينيين.