قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: دعت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، اليوم الخميس، الى التضامن الاوروبي في مواجهة أزمة الهجرة والى رفض فكرة اغلاق الحدود.

وقالت ميركل امام مجلس النواب في برلين، قبل قمة للاتحاد الاوروبي حول الهجرة، أنه وفي مواجهة ازمة الهجرة "نحتاج الى أوروبا متضامنة لأن أي خيار آخر سيكون مصيره الفشل"، واضافت: "اغلاق الحدود هو وهم في القرن الحادي والعشرين، عصر الانترنت".
واعتبرت ميركل انه على الاتحاد الاوروبي، ايضًا، ان يساعد تركيا على مراقبة حدودها بشكل افضل، لان المجال البحري بين تركيا واليونان حاليًا "في ايدي مهربين". مؤكدةً بأن الحل يمر عبر زيادة الدعم لتركيا، الدولة التي يعبرها عدد كبير من المهاجرين هربا من الحروب والاضطهاد.
يشار الى ان دول اوروبا الشرقية، التي يعبرها المهاجرون من البلقان، قامت في الاسابيع الماضية بتعزيز الرقابة على حدودها بشكل كبير. وقالت ميركل: "من غير المبالغ به الحديث عن تحدٍ تاريخي" لاوروبا في مواجهة تدفق المهاجرين حاليًا.
هذا ودخل اكثر من 710 الاف مهاجر الى الاتحاد الاوروبي بين 1 كانون الثاني/يناير و 30 ايلول/سبتمبر، بحسب الارقام التي نشرتها، الثلاثاء الماضي، الوكالة الاوروبية المكلفة مراقبة الحدود "فرونتكس".