قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم الاربعاء، وزير الثقافة والإعلام عادل بن زيد الطريفي، وعدداً من كبار المثقفين، ورؤساء تحرير الصحف والكتاب والإعلاميين.


الرياض:

طالب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الاعلاميين والكتاب بالتوجه إليه مباشرة في أي أمر هام، مشيرا الى أن الجميع يتحمل مسؤولية الحفاظ على الدولة والشعب. وقال الملك سلمان: رحم الله من أهدى إلي عيوبي يكتبون في الاعلام فليكتب من يكتب لكن أي شيء تشوفون له أهميته الاخرى فأهلا وسهلا، التلفون مفتوح والاذن مفتوحة والمجالس مفتوحة".&

وأضاف الملك سلمان: "نعم المملكة تشكل الجزء الأكبر من الجزيرة العربية، هي منطلق العرب وبالتالي المنطلق للكتاب والسنة وأقول دائما وأكررها يكفي العرب عزاً أن يكون القرآن نزل على نبي عربي في أرض عربية بلغة عربية ، هذه نعمة كبرى ولكنها مسؤولية أكبر علينا، يجب أن نربي شبابنا أبناء وبنات أن يعرفوا ويتأكدوا ما هي أهمية بلدهم. نحن والحمد لله نتمتع بالأمن والاستقرار فيه، ويأتونا لأن هذه الدولة التي نحن فيها الآن عندما أقامها عبدالعزيز وتبعه أبناؤه سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله قامت على الكتاب والسنة ".

واستقبل الملك سلمان اليوم الاربعاء، وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، وعدداً من كبار المثقفين، ورؤساء تحرير الصحف والكتاب، والإعلاميين. وأوضح الوزير الطريفي أن الثقافة ليست مشاركة في الفعاليات والبرامج الإعلامية والأدبية والثقافية فحسب ، وإنما هي رهان على بناء الإنسان وتوعيته ، وتحصين عقله ومنهجه، ليكون سنداً لدولته ووطنه ، ومؤازراً لولاة أمره ، وراعياً لحقوق مجتمعه ، ونافعاً لأسرته.

من جهته، قال الوزير الطريفي:&"يدرك المثقفون والإعلاميون أن من نعم الله على هذه البلاد المباركة أن تحتضن الحرمين الشريفين ، وأن تكون راعية للدين الإسلامي ، وأن تهفو إليها قلوب العرب والمسلمين ، وأن تقوم برسالتها في جميع المحافل الثقافية والعالمية ، وتبعاً لذلك يشترك المثقفون والإعلاميون ، وتشترك المؤسسات المتعددة في جميع القطاعات في هذا الهدف لبناء الإنسان ، وبناء الثقافة".

&