قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: طلبت مجموعة من شخصيات المعارضة الفنزويلية من المحكمة الجنائية الدولية التحقيق مع الرئيس نيكولاس مادورو وعدد من المسؤولين الاخرين في ارتكاب "جرائم ضد الانسانية"، بحسب ما افاد المنشق المنفي كارلوس فيكيو الاربعاء في مدريد.&

وصرح فيكيو للصحافيين في العاصمة الاسبانية "بالامس سلمنا رسميا طلبا للمحكمة لفتح تحقيق اولي مع مسؤولين بارزين خصوصا مادورو لاننا نعتبر انهم ارتكبوا جرائم ضد الانسانية".

واكدت المحكمة الجنائية الدولية ذلك.&

واضاف فيكيو منسق حزب "ارادة الشعب"المعارض الذي يقبع زعيمه ليوبولدو لوبيز في السجن "نحن نواجه قضية جرائم تشمل القتل والتعذيب والاعتقال غير القانوني، والاضطهاد والمعاملة غير الانسانية".&

وتم تقديم الطلب الى المحكمة الدولية باسم مجموعة من الاشخاص الذين يقولون انهم ضحايا النظام الحالي وبينهم فاكيو نفسه.

وتستعد فنزويلا لاجراء انتخابات تشريعية الشهر المقبل تظهر الاستطلاع الى انها يمكن ان تؤدي الى فوز المعارضة.

الا ان رئيس منظمة الدول الاميركية، تجمع اقليمي، شكك مؤخرا في ان تجري تلك الانتخابات بشفافية ونزاهة.&