قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&قتل ابو يوسف الحوراني، امير جبهة النصرة في مخيم اليرموك في جنوب دمشق، بعد تفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارته.

جواد الصايغ: إغتيل أبو يوسف الحوراني، أحد مسؤولي جبهة النصرة في جنوب دمشق، بعد حوالي شهرين من تعيينه خلفا لأبو جهاد، الأمير السابق، الذي عزلته القيادة المركزية للجبهة.
&
وقتل أمير النصرة، بعد إنفجار عبوة ناسفة في سيارته بالقرب من فرن حمدان في مخيم اليرموك، كما أدى التفجير إلى مقتل مرافقه المعروف بإسم أبو إسحق.
&
الإشتباه بداعش وأنصار الله
وقال الناشط الإعلامي في جنوب دمشق، ضياء محمد لـ إيلاف،" إن الشبهات تحوم حول تنظيم داعش وحركة أنصار الله (ابصرت النور مؤخرا) في موضوع إغتيال امير النصرة في اليرموك".
&
تكفير الجولاني
وكشف محمد،" أن تنظيم انصار الله يقوده، الأمير السابق للجبهة في اليرموك، أبو جهاد، والذي تمكن من إستقطاب حوالي مئة عنصر من جبهة النصرة بعد عزله على خلفية تغريده خارج السرب، وعدم إطاعة القيادة"، مشيرا،" إلى ان تنظيم داعش له مصلحة ايضا في اغتيال ابو يوسف الحوراني، وذلك كي يبسط سيطرته المطلقة على مخيم اليرموك، ويدفع مقاتلي النصرة الى مبايعته"، ومضيفا "جماعة انصار الله كفرت زعيم جبهة النصرة، ابو محمد الجولاني، وذلك في سياق احتجاجها على سياسته".
&
جدير الذكر، أن تنظيم داعش، تمكن من السيطرة على اجزاء واسعة من مخيم اليرموك نهاية شهر آذار الماضي، بعد معارك خاضها مع فصائل المعارضة السورية، كما سهلت جبهة النصرة في المخيم مهمة التنظيم بشكل كبير، بعد سماحها لمقاتليه بالمرور إلى داخل المخيم عبر الحواجز التي يشرف عليها عناصرها.
&