قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت الولايات المتحدة الاحد انها نقلت الى الامارات العربية المتحدة خمسة معتقلين من غوانتانامو، وذلك في اطار خطة اميركية لاغلاق هذا المعتقل المثير للجدل.

وقال البنتاغون في بيان انه بنقل هؤلاء الخمسة يبقى 107 معتقلين في المعتقل الواقع داخل القاعدة العسكرية الاميركية في جزيرة كوبا، معربا عن "امتنانه لحكومة الامارات العربية المتحدة على رغبتها في دعم الجهود الاميركية الرامية إلى اغلاق مركز الاحتجاز في خليج غوانتانامو".

واوردت صحيفة نيويورك تايمز ان المعتقلين هم يمنيون "لا يشكلون تهديدا كبيرا"، وان كلا منهم كان معتقلا منذ 14 عاما من دون محاكمة. وتابعت الصحيفة ان الامارات استقبلت قبل ذلك معتقلا من غوانتانامو هو من رعاياها في العام 2008.

واوضح البيان ان المعتقلين الخمسة هم علي احمد محمد الرازحي، خالد عبد الجبار محمد عثمان القدسي، عادل سعيد الحاج عبيد البصيص، سليمان بن عوض بن سليمان بن عقيل النهدي وفهمي سالم سعيد العساني. واضاف ان "الولايات المتحدة نسقت مع حكومة الامارات العربية المتحدة لضمان نقلهم في اطار الاجراءات الامنية المناسبة والمعاملة الانسانية".

ولفت البيان الى انه تقرر الافراج عن هؤلاء الخمسة بناء على تقويم امني دقيق لملفاتهم. واضاف ان الولايات المتحدة "ستراقب عن كثب" المعتقلين، الذين اطلق سراحهم، الا ان بعض الارقام تشير الى ان 30% تقريبا انضموا مجددا الى مجموعات تخطط لهجمات ضد الغرب.

لكن مسؤولا اميركيا قال ان هذه الارقام تشمل حالات مؤكدة واخرى مشتبه فيها. واضاف ان 16% من المعتقلين الذين اطلق سراحهم عادوا الى حمل السلاح بشكل مؤكد، بينما يشتبه في ان 12% اخرين يقومون بذلك.
&