قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيوهامبشير: اعتبرت هيلاري كلينتون المرشحة للحصول على تأييد الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الاميركية المقبلة والتي لم تصف حتى الخميس ما جرى في كاليفورنيا بانها اعتداءات ارهابية، انه يتوجب على الولايات المتحدة ان تحارب "الارهاب الجهادي".

وتحدثت خلال زيارة لمصنع في نيوهامبشير (شمال شرق) عن "اطلاق النار الرهيب" في سان برناردينو (كاليفورنيا) الذي اوقع الاربعاء 14 قتيلا و21 جريحا وقالت انه من المحتم ان يشعر الاميركيون بالامان.

وقالت "عندما تذهبون للتسوق او للعمل او الى السينما او الى الكنيسة واو ترافقون اولادكم الى المدرسة يجب ان تكونوا بامان".

وبعد ان اشارت الى انه من المبكر تحديد دوافع مطلقي النار في سان برناردينو، حذرت كلينتون من "تمدد الارهاب الجهادي وتأثيره الذي يحض اكثر واكثر اناسا على القيام بهذه الاعمال الارهابية عبر العالم".

واضافت "نتيجة لذلك، يتوجب علينا ان نأخذ هذا الامر بجدية وان نعمل بشكل ينضم معه العالم الينا" لمحاربة التطرف.

وحذرت كلينتون ايضا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي بدعمه للنظام السوري قد "يزيد من تعقيد" الجهود الرامية الى استئصال تنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت "في حال عمل معنا، سيكون عاملا اضافيا". واضافت "في حال كان على خلاف معنا، فان الامرقد يزيد من تعقيد جهودنا لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية".