قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء الى مدينة الرمادي في غرب العراق بعد يوم واحد من اعلان الجيش العراقي الاتحادي تحريرها من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب مراسل فرانس برس
&
ووصل العبادي على متن طائرة مروحية الى المدينة الواقعة على بعد 100 كلم غرب بغداد، وهي كبرى مدن محافظة الانبار &والتي تعرضت الى دمار كبير بسبب الحروب.
&
وزار العبادي القوات العراقية المنتشرة في الرمادي واثنى على جهودها في تحرير المدينة، وقام كذلك بزيارة الاسر التي كانت كانت محاصرة داخل المدينة.
&
وتعهد العبادي الاثنين تحرير بلاده من تنظيم الدولة الاسلامية في 2016، وذلك بعد ساعات من رفع قوات مكافحة الارهاب العلم العراقي على المجمع الحكومي في وسط مدينة الرمادي.
&
واعتاد رئيس الوزراء زيارة المدن العراقية التي تستعيدها القوات الحكومية منذ المواجهات التي بدأت بينها وبين الجهاديين اثر استيلاء تنظيم الدولة الاسلامية في صيف 2014 على مساحات شاسعة من العراق. لكن مدينة الرمادي لها طعم خاص كونها المدينة الوحيدة التي خسرها الجيش خلال فترة حكم العبادي، واستعيدت بجهد بذلته القوات الاتحادية حصرا من دون مساندة الميليشيات.
&
وتعرض العبادي الى موجة من الانتقادات بسبب عدم اشراكه فصائل الحشد الشعبي المدعومة من طهران والتي لعبت دورا كبيرا في تحرير محافظتي صلاح الدين وديالى، في معركة الرمادي، واعتمد بدلا عن ذلك على التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.