قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قدم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني العزاء لذوي الطيار معاذ الكساسبة، فيما قامت طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بالتحليق فوق بيت العزاء تحية لروح الطيار، وجلس الملك إلى يسار والد الكساسبة وتبادل معه الحديث.

عمّان: زار العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الخميس بيت عزاء الطيار معاذ الكساسبة الذي قتله تنظيم "داعش" حرقًا، لتقديم العزاء لعائلته.

ودخل الملك ديوان آل الكساسبة في الكرك (نحو 120 كم جنوب عمان) يرافقه رئيس الوزراء عبد الله النسور ورئيس هيئة اركان الجيش مشعل الزبن وقدم العزاء لوالد الطيار، بحسب التلفزيون الرسمي.

وقامت طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بالتحليق فوق بيت العزاء تحية لروح الطيار، فيما جلس الملك الى يسار والد الطيار وتبادل معه الحديث.

وقطع العاهل الأردني زيارته لواشنطن التي توجه اليها الاثنين وعاد الى عمان الاربعاء، بعد ان اكد في كلمة عبر التلفزيون الرسمي الثلاثاء أن الكساسبة "قضى دفاعًا عن عقيدته ووطنه وامته"، ودعا الأردنيين الى "الوقوف صفًا واحدًا".

واجتمع الملك فور وصوله مع كبار المسؤولين وقادة الاجهزة الامنية في القيادة العامة للقوات المسلحة وتوعد تنظيم الدولة الاسلامية خلال الاجتماع "برد قاسٍ"، مؤكدًا أن دم الطيار "لن يضيع هدرًا".

وكان تنظيم الدولة الاسلامية اعلن في شريط فيديو تناقلته مواقع جهادية على الانترنت الثلاثاء انه أحرق حيًا الكساسبة الذي كان يحتجزه منذ 24 كانون الاول (ديسمبر).