قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم اتصالاً هاتفياً من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكدا خلاله على عمق العلاقة التي تربط بين البلدين، وقد شدد الملك سلمان على أن مواقف بلاده من مصر ثابتة ولا تتغير.

الرياض: أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقوف المملكة إلى جانب حكومة وشعب جمهورية مصر العربية، وأن موقف المملكة تجاه مصر واستقرارها وأمنها ثابت لا يتغير.

جاء ذلك خلال تلقي الملك سلمان اتصالاً هاتفياً اليوم من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث جرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ومستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

وشدد العاهل السعودي على أن ما يربط البلدين الشقيقين نموذج يحتذى في العلاقات الاستراتيجية والمصير المشترك، وأن علاقة المملكة ومصر أكبر من أي محاولة لتعكير العلاقات المميزة والراسخة بين البلدين الشقيقين، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".

وبدوره أعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن تثمينه وتقديره البالغ لما عبر عنه الملك سلمان من مشاعر كريمة ومواقف صادقة، متمنياً لخادم الحرمين الشريفين وشعب وحكومة المملكة دوام التوفيق، وأن يحفظ المملكة ومصر من كل مكروه، وأن يديم الأمن والاستقرار على البلدين.

استمرار التشاور

وليست هذه المرة الأولى التي يؤكد فيها الملك سلمان بن عبد العزيز وقوف بلاده إلى جانب مصر، وكان قد بعث مؤخراً برقية للرئيس السيسي عقب الحادث الإرهابي الذي استهدف الجيش المصري شمال سيناء ونتج عنه ضحايا وإصابات.

وقدّم العاهل السعودي في البرقية للسيسي ولأسر الضحايا وللشعب المصري أحر التعازي وصادق المواساة، آملاً أن يحفظ الله وشعب جمهورية مصر من كل سوء ومكروه.

بدوره أكد السيسي الذي كان قد زار الرياض لتقديم واجب العزاء في الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، ثقته الكاملة في أن الملك سلمان بن عبدالعزيز سيكمل المسيرة العطرة في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والنهوض بمسيرة العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات المختلفة. ‏

ولاحقاً قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف إن الرئيس السيسي أشار خلال لقائه الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز إلى الدور المهم للبلدين إقليمياً ودولياً، وذلك في ضوء التحديات الكبيرة التي تواجه الأمتين العربية والإسلامية.
&
وأضاف أن الرئيس السيسي أكد ضرورة استمرار التشاور بين الجانبين المصري والسعودي تحقيقاً للمصالح القومية للأمة العربية واستكمالاً لخطوات المغفور له الملك عبد الله بن عبد العزيز.

شائعة التسريبات

وجاء اتصال السيسي اليوم بعد نشر وسائل إعلام ما قالت إنها تسريبات لحديث هاتفي للسيسي يتناول فيه دول الخليج، وهو ما رد عليه رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، بالتعبير عن استنكاره لتلك الشائعات التي تتردد حول العلاقة بين مصر والسعودية بعد تولى الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم، مؤكداً أن لا أساس لها من الصحة.

وتساءل محلب، خلال حديث تلفزيوني: "لمصلحة من تروج تلك الشائعات"، مشيراً إلى أن العلاقات بين البلدين استراتيجية "لأننا أصحاب مصير واحد"، مؤكداً أن هناك من يسعى لإيقاف مسيرة مصر وتشويه كل شيء.

وكان ولي العهد السعودي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، استقبل اليوم في الرياض السفير المصري عفيفي عبد الوهاب، ونقل السفير عفيفي تحيات وتهاني الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب لولى العهد بمناسبة مبايعته وليا للعهد.

وجرى خلال اللقاء كذلك استعراض العلاقات الثنائية والتطورات التي تشهدها المنطقة بشكل عام، وقال السفير أن ذلك اللقاء جاء في إطار التشاور والتنسيق بين البلدين بشأن العديد من المسائل ذات الاهتمام المشترك، سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي، فضلاً عن العلاقات الثنائية بشكل عام.

&