تيرانا: شهدت تيرانا عاصمة البانيا الثلاثاء انفجار عبوتين استهدفتا صيدلية تملكها عائلة وزير وشقة موظف كبير في الشرطة.
ولم يصب احد بجروح في الانفجارين اللذين وقعا فجرا واعتبرهما رئيس الوزراء ايدي راما "اعمالا ارهابية".
الحقت العبوة الاولى اضرارا فادحة بصيدلية تملكها عائلة وزير الداخلية سمير طاهري بحسب بيان للشرطة.
بعد فترة قصيرة انفجرت العبوة الثانية في شقة مسؤول في الشرطة واسفرت عن اضرار فادحة كذلك بحسب البيان.
وصرح راما انه من الجلي ان الانفجارين يهدفان الى تخويف عائلة طاهري.
واضاف في بيان "سيتم العثور على المسؤولين واحالتهم الى القضاء قريبا".
كما اكدت الشرطة انها ابطلت عبوة ثالثة حوالى الساعة 05,15 ت غ قرب محطة حافلات على بعد امتار من موقع الانفجار الاول.
واكدت النيابة المحلية فتح تحقيق.