قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ابوجا:&قال الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الثلاثاء ان الجيش يحقق تقدما على اسلاميي بوكو حرام رغم هجومين داميين جديدين في شمال شرق البلاد.
واورد بيان للرئاسة النيجيرية ان "الرئيس يؤكد لجميع النيجيريين، وخصوصا سكان الولايات في الشمال الشرقي، اننا سنتجاوز قريبا مرحلة الحداد على ضحايا الهجمات الارهابية المستمرة لان مجريات الامور باتت في في غير مصلحة بوكو حرام".
&
واكدت الحكومة النيجيرية مؤخرا انها استعادت بلدتين استراتيجتين من بوكو حرام. اولا مونغونو المدينة الحامية التي سيطر عليها المتطرفون الاسلاميون منذ 25 كانون الثاني/يناير، وخصوصا مدينة باغا السبت.
وكانت بوكو حرام استولت على باغا الواقعة على ضفاف بحيرة تشاد في الثالث من كانون الثاني/يناير. وبعد ايام من ذلك تم اغتيال مئات، وربما اكثر، من المدنيين في هجوم وصفته منظمة العفو الدولية بانه "الاشد تدميرا" الذي تنفذه بوكو حرام.
&
كما استعادت القوات التشادية في الاونة الاخيرة من الاسلاميين العديد من البلدات مثل غامبورو وديكوا (شمال شرق) القريبة من الحدود الكاميرونية.
وبالرغم من هذه الهزائم التي لا تقبل بوكو حرام الاعتراف بها كلها، فان مناطق شمال شرق نيجيريا شهدت في الايام الاخيرة اعتداءات دامية جديدة.
&
ونشر بيان الرئيس النيجيري بعد ساعات من اعتداءين جديدين في كانو اكبر مدن شمال البلاد وبوتيسكوم العاصمة الاقتصادية لولاية يوبي (شمال شرق) خلفا 27 قتيلا.
ومنذ 2009 اوقع تمرد بوكو حرام وقمعه من الجيش اكثر من 13 الف قتيل و1,5 مليون نازح في نيجيريا.
&
&