قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الخميس أن بلاده التي تقود تحالفاً عسكرياً ضد المتمردين الحوثيين في اليمن متمسكة بالهدنة الانسانية التي اعلنتها لمدة خمسة ايام، وملتزمة "ضبط النفس" رغم خرق المتمردين للهدنة.


كامب دبفيد:قال الجبير على هامش قمة اميركية-خليجية في كامب ديفيد، "لقد قلنا اننا سنلتزم بهدنة انسانية لمدة خمسة ايام بشرط أن يلتزم الحوثيون بهذه الهدنة. للاسف الوضع ليس كذلك"، مشيرًا الى "اكثر من عشر محاولات تسلل"، وقصف صاروخي طاول مدينتي نجران وجازان السعوديتين الحدوديتين مع اليمن، اضافة الى "اشتباكات" داخل اليمن.
واضاف: "لقد امتنعنا عن اطلاق النار. نحن نلتزم ضبط النفس".
وتابع الوزير السعودي: "نأمل أن يحترم الحوثيون بنود وقف اطلاق النار هذا، وأن يضعوا حداً لسلوكهم العدائي اذا ما ارادوا للهدنة أن تستمر".
وكان التحالف العربي الذي يشن منذ سبعة اسابيع بقيادة السعودية غارات جوية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، اعلن ليل الثلاثاء بدء سريان هدنة انسانية لمدة خمسة ايام قابلة للتجديد، لكنه حذر المتمردين الشيعة المدعومين من ايران من أنه سيرد على أي انتهاك من جانبهم.
وردًا على سؤال عمّا اذا كانت الرياض في وارد تجديد العمل بالهدنة، قال الجبير إن "الايام الخمسة لم تمضِ بعد ولم نرَ التزامًا كبيرًا (بالهدنة)، ولكننا سنستمر في تقييم الوضع وسنواصل مراقبته من كثب وسنتخذ القرارات المناسبة بشأن الطريق الواجب سلوكه".
من جهته، شدد بن رودس مستشار الرئيس باراك اوباما على أن الولايات المتحدة "تفضل" أن "تدوم الهدنة الانسانية ووقف اطلاق النار من اجل أن تتقدم المفاوضات السياسية" في اليمن.
لكن المستشار الاميركي اكد أنه في حال لم يحصل ذلك، فإن الولايات المتحدة تتفهم حتمًا حاجة السعودية الى "الدفاع عن حدودها"، و"العمل مجددًا مع التحالف في سبيل استقرار اليمن".