قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال السفير السعودي لدى القاهرة أحمد&عبد العزيز&قطان إن العلاقات التي تربط بلاده بمصر تمثل نموذجاً مثالياً للعلاقات بين الدول، معتبرًا أن الدولتين تشكلان ركيزة أساسية للعالمين العربي والإسلامي.&

القاهرة:&قال السفير السعودي لدى القاهرة، ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، أحمد عبد العزيز قطان، إن العلاقة بين مصر والسعودية تمثل نموذجاً مثالياً للعلاقة بين الدول، معتبراً أن البلدين يمثلان أيضاً "نبض العالم العربي والإسلامي&وجناحيه اللذين يرتكز عليهما، سعياً لتحقيق مصلحة الشعوب العربية والإسلامية جمعاء".

&جاء حديث السفير قطان خلال لقاء عقده مع اللواء أركان حرب عاطف عبدالفتاح عبد الرحمن، مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا، وألقى قطان محاضرة للطلاب بالأكاديمية، حول العلاقات بين مصر والمملكة، بعنوان "العلاقات التاريخية السعودية المصرية".
&
وعرض أهم الملامح التاريخية للعلاقات بين البلدين منذ عهد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، وحتى عهد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.
&
ووصف العلاقة بين الدولتين بأنها "تمثل نموذجاً مثالياً للعلاقة بين الدول، حيث تقوم على أواصر الدين والعروبة والتاريخ، وتستند الى الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، وخدمة القضايا العربية والإسلامية والأمن والسلم الإقليمي والدولي".
&
متماسكة في العواصف
&
وأضاف: "لقد بقيت هذه العلاقة متماسكة حتى في ظل العواصف التي مرت بالمنطقة خلال العقود الماضية، حيث كان التعاون يزداد في أحلك الظروف، والتضامن يبلغ مداه في التصدي للمخاطر الداخلية والإقليمية"، معتبراً أن "المملكة ومصر من الدول المؤسسة لجامعة الدول العربية، ونبض العالم العربي والإسلامي وجناحاه اللذان يرتكز عليهما، سعياً لتحقيق مصلحة الشعوب العربية والإسلامية جمعاء".
&
حجر زاوية
&
وحول العلاقات السياسية بين البلدين الشقيقين، قال السفير السعودي بالقاهرة: "في ظل ما يمر به العالم العربي والإسلامي من اضطرابات وعدم استقرار سياسي وأمني، يمكننا أن نَصف العلاقات السعودية المصرية كحجر زاوية فعال وقوي، يمكن الاعتماد عليه والثقة به في المنطقة، فنحن اليوم في معركة من أجل استقلال القرار العربي دون تدخلات من أطراف إقليمية وخارجية، وعاصفة الحزم التي يشنها التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة اكتملت بمشاركة مصر الفعالة والهامة".
&
استثمارات بقيمة 10 مليارات
&
وحول العلاقات الإقتصادية بين البلدين، أوضح قطان أن "قيمة الاستثمارات السعودية في مصر تبلغ أكثر من 10 مليارات دولار عام 2014 (أي ما يتجاوز 70 مليار جنيه مصري). وتُعَد المملكة أكبر مستثمر عربي في مصر وتعمل الاستثمارات السعودية في عدة قطاعات مثل قطاع الخدمات، والذي يحتوي على مجالات النقل والصحة والتعليم والطاقة والزراعة والصناعة والسياحة والاتصالات وأيضاً القطاع المصرفي. فالسوق المصرية أكبر سوق في العالم العربي وفرص الاستثمار السعودي في مصر ستتزايد، خصوصاً مع تحسن الحالة الأمنية واستقرار الوضع السياسي".
&
وتوقع قطان أن تشهد العلاقات السعودية المصرية مزيدًا من التطور على صعيديها السياسي والاقتصادي، وأردف "الاتفاق في الرؤى وفي أساليب العمل، إضافة للتنسيق في كافة الأمور السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية، تعتبر ركائز أساسية في العلاقة بين البلدين ومثالاً يحتذى به في العلاقات بين دول العالم".