قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دول الاتحاد الأوروبي تدرس اقتراح قانون جديد يهدف الى منع السياح من التقاط صور السيلفي أمام المواقع مثل برج ايفل حتى لو كانت فقط في خلفية الصورة، من دون الحصول على إذن مسبق.
بيروت: السياح الذين يأملون في التقاط صور "السيلفي" لأنفسهم في برج إيفل أو نافورة تريفي قد تخيب آمالهم في حال قرر الاتحاد الاوروبي حظر الصور أمام المباني العامة.
فمن المقرر أن يتخذ الاتحاد الأوروبي قرارا الاسبوع المقبل حول التعديل القانوني الذي من شأنه أن يتطلب الحصول على إذن من الهيئة المختصة قبل التقاط الصورة، حتى لو كانت هذه المواقع ظاهرة فقط في الخلفية.
وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هذا القانون موجه بشكل خاص إلى المصورين التجاريين، لكن يتخوف الكثيرون من أن يشمل المصطافين العاديين الذين يواجهون عقوبة دفع غرامة أو حتى السجن.
وقالت جوليا ريدي، وهي عضو في حزب القراصنة الألماني، إن وضع القيود على التقاط الصور البانورامية سيضع الملايين من الأوروبيين في صراع مع أصحاب الحقوق".
بدورهم، هدد نشطاء من جمعية المصورين انهم سيحاربون هذا القرار ويتحدون قانون الحظر، معتبرين أن الحصول على الإذن لالتقاط كل صورة في أوروبا "أمر غير واقعي."
وعلى الرغم من أن المسؤولين في الاتحاد الأوروبي يقولون ان التعديل يهدف المصورين التجاريين، يتخوف الكثير من السياح والأشخاص العاديين من احتمال مواجهة "شرطة الفايسبوك" التي ستعمل على تمشيط الصفحات الخاصة للعثور على المخالفين ومحاكمتهم.
مباشرة بالتنفيذ
من جهتها، بدأت "ديزني لاند" تنفيذ هذا القرار، بعد أن أعلنت منع استخدام العصا المخصصة لالتقاط الصور الذاتية "السيلفي" في متنزهاتها في الولايات المتحدة وباريس وهونغ كونغ، وذلك "لأسباب الأمنية".
وقالت المتحدثة باسم المجموعة كيم برونتي "نقوم بكل ما في وسعنا لتوفير تجربة جيدة لكل العائلات، لكن مع الاسف اصبحت عصا السيلفي مصدر قلق متزايد بالنسبة لزوارنا وطاقم عملنا".
ويدخل هذا التدبير حيز التنفيذ اعتبارا من 30 حزيران في مجمع وولت ديزني في فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة وفي ديزني لاند في ولاية كاليفورنيا، من ثم في الأول من تموز في مجمعي ديزني لاند في باريس وهونغ كونغ.