قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال تقرير إن الجيش الروسي سيزود بمناطيد مأهولة، وإنه قبل نهاية العام 2018 سيتم بناء منطاد "أطلنط"، بحيث تستفيد منه وزارة الدفاع الروسية.

وأعلن ممثل من الشركة المصنعة أنه في الدرجة الأولى سيتم وضع المخطط للمنطاد، أما بناء النموذج الأولي لن يتم قبل حلول العام 2016، ومن المقرر اختبار النموذج الأول في أواخر العام 2018.

وقال: "إن بناء مناطيد من هذا النوع سيفتح آفاقا جديدة في استخدام الرادارات، وايصال قوات الإنزال، وبالإضافة إلى إنشاء مراكز للقيادة المتنقلة في الجو".

وقالت وكالة (سبوتنيك) الروسية إن منطاد "اطلنط-30" سيكون قادراً على حمل 16 طنا أما "اطلنط-100"، سيتمكن من رفع 60 طن، وهي تستطيع التحليق في السماء أسبوعين كاملين &دون تزوديها بالوقود.

ويتألف طاقم المنطاد من ثلاثة أشخاص، بينما قدراته في الاستخدام العسكري لا تقدر بثمن.

وتتميز المناطيد بالقدرة على الاقلاع والهبوط بشكل عمودي وبأنها تستطيع الهبوط على سطوح غير مهيأة وحتى على سطح الماء، وبالقدرة على الطيران في جميع المناطق المناخية.

كما سيكون "أطلنط" قادر على تسليم البضائع إلى مسافة تصل إلى 2000 كيلو متر والطيران بسرعة 140 كيلومترا في الساعة.