قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة المغربية، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية (مرجعية إسلامية)، إن حزبه سيتصدر نتائج الانتخابات البلدية المزمع تنظيمها في بداية سبتمبر (أيلول) المقبل.

الرباط:&اوضح ابن كيران، الذي كان يتحدث صباح اليوم في &الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني &للحزب، ان هذا الأخير سيفوز بالمرتبة الأولى في الانتخابات، وقال ان ذلك "أمرا ممكنا".
&
وكشف ابن كيران ان حزبه يعتزم توسيع تغطيته للدوائر الانتخابية التي يبلغ عددها 27 ألفا &مقارنة مع الانتخابات البلدية التي جرت في 2009 التي لم تتجاوز تغطيتها نسبة &60 في المائة، وقال إن حزب العدالة والتنمية، سيعمل على تغطية ما بين 70 و 80 في المائة من الدوائر الانتخابية.
&
&وقال &ابن كيران "إن الحزب فاز بثقة المواطنين تدريجيا بعدما لمسوا نظافة اليد وجدية الاشخاص، والوفاء بالعهود للمؤسسات وعدم الابتزاز وتجسيد القيم والأخلاق التي يؤمن بها المغاربة".
&
وزاد ابن كيران قائلا إن "المغاربة رأوا أن الحزب لا يتغير ولا يقدم أموالا، ووجهه نظيف ونقي ومشع، وكيفما عرفوه يوم أمس يعرفونه اليوم".
&
واشار ابن كيران الى أن حصول الحزب على مراتب مشرفة دليل على أن المواطنين يعتبرونه حزبا معقولا ، ووجهه مشعا ونقيا، ولا يقدم أموالا"، مبرزا أن حزبه "لا يمارس الابتزاز، ويجسد القيم والأخلاق التي يؤمن بها المغاربة، ويريدون أن يروها في سياستهم".&
&
ودعا ابن كيران أعضاء حزبه إلى الاطمئنان، وقال لهم "استعدوا. يجب &أن يكون لكم طموح بأن تحتلوا المراتب الأولى"، وزاد قائلا "نحن مستعدون لنضحي بأغلى ما نملك، لأن الامر لا يتعلق بقضية مناصب، بل قضية وطن يمثل أملا في منطقته ، ونموذجا للدول المجاورة".
&
وجدد ابن كيران التأكيد على حرص الحكومة على ضمان نزاهة الانتخابات، مضيفا أن السلطات الحكومية المشرفة على الاستحقاقات ستتحلى باليقظة اتجاه ما يمكن أن يمس بسيرها.
&