قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: نفذ تنظيم داعش اليوم جريمة جديدة ضد سكان مدينة الموصل العراقية الشمالية التي يحتلها منذ العام الماضي بتنفيذه عملية اعدام جماعية لأربع واربعين شابًا وسط المدينة، بتهمة التواصل مع الحكومة المركزية العراقية.
وقالت مصادر في مدينة الموصل "إن داعش أعدم 44 شابا ظهر اليوم في مرآب للسيارات بمنطقة باب الطواب، وسط الموصل رميا بالرصاص. واوضحت "ان الارهابيين اتهموا الشهداء بالتعاون مع القوات الأمنية وارسال معلومات عن تنظيم داعش الى الحكومة الاتحادية" كما نقلت عنهم الوكالة الوطنية العراقية للانباء .
وعلى الصعيد نفسه &كشف مسؤول طبي في صحة نينوى عن وفاة 40 طفلا بسبب النقص الحاد للأدوية في اغلب مشافي المدينة وسحب الارهابيين اغلب العقاقير الطبية التي كانت في المخازن الطبية بمدينة الموصل.
وقال الدكتور جمال ادريس "ان حوالي 40 طفلا لاتتجاوز اعمارهم السنة فارقو الحياة بسبب انعدام العقاقير الطبية واللقاحات خصوصا بعد ان فرض تنظيم داعش سيطرته على المدينة."
وكان التنظيم فرض سيطرته على مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى الشمالية في العاشر من حزيران (يونيو) من العام الماضي ثم تمدد منها الى مناطق في محافظات ديالى وكركوك والانبار وصلاح الدين.&
&