قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أدانت رابطة العالم الإسلامي التصريحات الطائفية التي صدرت عن نائب رئيس الجمهورية العراقية نوري المالكي وعدتها تصريحات تغذي التطرف والإرهاب والطائفية المقيتة.


مكة: أدانت رابطة العالم الإسلامي التصريحات الطائفية التي صدرت عن نائب رئيس الجمهورية العراقية نوري المالكي وعدتها تصريحات تغذي التطرف والإرهاب والطائفية المقيتة.

جاء ذلك في البيان الذي أصدره الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، وقال فيه: "إن رابطة العالم الإسلامي تابعت بأسىً التصريحات التي صدرت عن نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ضد السعودية واتهامه لها بتغذية الإرهاب والتطرف والتي عبرت بكل وضوح عن الحقد الطائفي لدى المالكي، والذي يعبر بلسان المدّ الصفوي المعروف بإشعال الفتنة في أرجاء وطننا العربي والإسلامي".

واستنكر البيان التصريحات غير المسؤولة وصدورها من مسؤول في دولة العراق التي طالما وقفت المملكة بجانبها في أحلك الظروف استجابة لنداء العروبة والإسلام. وأوضح أن هذه التصريحات والإساءات توقد نار الطائفية وتشعل فتيل التطرف وتحقق رغبات أعداء الأمة في مزيد تمزيقها وتفريقها، مؤكداً على أنه يجب على العلماء والمفكرين والمثقفين الرد على هذه الإساءات وبيان زيفها، وأن الواجب على الحكومة العراقية أن تراعي حقوق الجوار وأن تسعى لإخماد الفتنة بدلاً من إشعالها.