قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دانت الولايات المتحدة الاثنين "بشدة" الغارات "الوحشية" التي شنها النظام السوري الاحد على مدينة دوما في ريف دمشق وخلفت نحو مئة قتيل، منددة ب"استخفاف النظام (السوري) بحياة البشر".
وكررت الخارجية الاميركية في بيان ان واشنطن "تعمل مع شركائها من اجل انتقال سياسي فعلي يقوم على التفاوض، بمعزل عن (الرئيس السوري بشار) الاسد".
وقال المتحدث باسم الخارجية جون كيربي في البيان ان "الهجمات الوحشية لنظام الاسد على مدن سورية اسفرت عن مقتل الاف الاشخاص ودمرت مدارس ومساجد واسواقا ومستشفيات".
وكانت الامم المتحدة اعربت عن "ذهولها" ازاء الغارات الجوية التي شنتها قوات النظام السوري على دوما واصفة اياها بـ"غير المقبولة"، تزامنا مع ارتفاع حصيلة القتلى الى نحو مئة شخص، في اعتداء يعد من بين الاكثر دموية منذ بدء النزاع عام 2011.
واضاف كيربي ان "الغارات الجوية امس (الاحد) اثر عمليات قصف اخرى لاسواق وهجمات على بنى تحتية طبية تثبت استخفاف النظام بحياة البشر".
وكرر الموقف الدبلوماسي لواشنطن منذ اربعة اعوام: "الاسد لا يتمتع باي شرعية لقيادة الشعب السوري".
وفي وقت سابق الاثنين، اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه نظيره الايراني محمد جواد ظريف ان طرح تنحي الرئيس السوري بشار الاسد كشرط مسبق هو امر "مرفوض بالنسبة الى روسيا".
وتبحث موسكو وواشنطن مجددا منذ بضعة اسابيع ايجاد مخرج دبلوماسي للنزاع في سوريا، لكن الخلاف بينهما مستمر حول مصير الاسد.

&